قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد تقرير إيطالي بأن إدارة نادي ميلان الإيطالي طلبت من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إعفاء فريقها من المشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي الموسم المقبل .

وكان ميلان قد تأهل للمسابقة القارية بعدما حل في المركز الخامس في جدول ترتيب الدوري الإيطالي.

وأوضحت صحيفة "كوريري ديلا سيرا" الإيطالية ، بأن إدارة النادي اللومباردي تأمل في إعفاء الفريق من المشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي الموسم القادم ، حتى تتمكن من ضبط الجوانب المالية بالنادي ، وجعل حساباته تتماشى مع قواعد نظام اللعب المالي النظيف، الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على الأندية المنضوية تحت لوائه، لأن مشاركته قارياً سوف تعرضه لعقوبات أخرى في غنى عنها.

هذا وسبق للاتحاد الأوروبي أن سلط على النادي الإيطالي عقوبة مالية لعدم احترامه اللعب المالي النظيف، بعدما أبرم صفقات تفوق تكاليفها عائداته المالية.

ويرغب مسيرو النادي الإيطالي الحصول على مهلة لمدة عام كامل تتم خلالها مراجعة كافة الحسابات البنكية ، خاصة بعد التغييرات التي طرأت على طاقمه الإداري بهدف إطلاق مشروع رياضي يُعيد للنادي بريقه، ويبدأ بالتركيز على الاستحقاقات المحلية من خلال إبرام تعاقدات تعزز من حظوظ الفريق في المنافسة على لقبي الدوري والكأس المحليين من دون الدخول في مواجهة قانونية مع الاتحاد الأوروبي.

وفي حال حصل النادي على موافقة الاتحاد الأوروبي ، فإن نادي تورينو سيكون البديل ، لأنه انهى منافسات الدوري المحلي في المركز السابع خلف روما وميلان.

يشار الى أن الاتحاد الأوروبي يلزم الأندية الأوروبية المشاركة في مسابقتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي بالالتزام بقواعد اللعب المالي النظيف، الذي يمنع الأندية من صرف اكثر من 100 مليون يورو على تعاقدات تفوق تكاليفها العائدات، تفادياً لإرتفاع ديونها ومن ثم تعرضها للإفلاس .