قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: جرّد الاسباني رافايل نادال، حامل اللقب 13 مرة، غريمه الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف أول عالميًا، من لقبه في رولان غاروس، بعد أن حسم المواجهة رقم 59 التي جمعته مع غريمه، ليبلغ الدور نصف النهائي لثانية البطولات الأربع الكبرى للمرة الخامسة عشرة، بفوزه عليه في ساعات الصباح الأولى من الاربعاء 6-2، 4-6، 6-2، 7-6 (7/4).

وثأر "رافا" من خسارته في نصف نهائي نسخة العام الماضي أمام الصربي الذي ألحق به الهزيمة الثالثة فقط في تاريخ مشاركاته في رولان غاروس، وحقق انتصاره الـ29 على ديوكوفيتش في المواجهات المباشرة بينهما بعد 4 ساعات و12 دقيقة، مقابل 30 للصربي.

ويلتقي نادال في دور الأربعة مع الألماني ألكسندر زفيريف، الثالث عالميًا، الفائز على الإسباني الواعد كارلوس ألكاراس.

وعزز "الماتادور" انتصاراته ضد ديوكوفيتش في رولان غاروس الى ثمانية مقابل اثنين للأخير، بينها ثلاثة في مباريات نهائية.

قال بعد الفوز أمام جمهور الملعب الرئيسي "فيليب شاترييه": "أنا متأثر...من الرائع اللعب هنا...شكرًا شكرًا شكرًا شكرًا لكم على هذا الدعم، إنه مذهل بالنسبة لي. الجميع يعلم كم من المهم أن ألعب هنا. دعكمم دائمًا مميز".

الفوز الـ110

وكانت هذه المباراة الأولى بين اللاعبين منذ نصف نهائي العام الماضي. وكان نادال فض شراكته مع ديوكوفيتش والسويسري روجيه فيدرر في عدد ألقاب البطولات الكبرى، رافعًا إياه الى 21 لينفرد بالرقم القياسي، عندما توج مطلع العام في أستراليا المفتوحة بعد أن حُرم الصربي من الدفاع عن لقبه بعد ترحيله لعدم تلقيه اللقاح ضد فيروس كورونا.

قال نادال بعد فوزه الـ110 في رولان غاروس "نوفاك أحد أفضل اللاعبين في التاريخ، لذا اللعب ضده هو دائمًا تحدٍ نظرًا لتاريخنا. وكان هذا تحدٍ آخر اليوم ويجب أن تلعب أفضل ما لديك من النقطة الأولى حتى الأخيرة ضده".

وبعد أن قالت له اللاعبة الفرنسية السابقة ماريون بارتولي التي حاورته على أرض الملعب أن يستمر في المنافسات بعد أن كرر مرات عدة أن كل مباراة يخوضها قد تكون الأخيرة له بسبب الإصابات المتكررة، اكتفى بالقول "كل ما يمكنني قوله إني سأراكم بعد يومين".

وكان ديوكوفيتش مرشحًا أكثر ربما للفوز على نادال نظرًا للمستوى الذي يقدمه مؤخرًا، إذ لم يخسر في 22 مجموعة تواليًا في سلسلة بدأت منذ دورة روما التي توج بها في وقت سابق من الشهر الحالي معززًا رقمه القياسي في دورات الماسترز (38)، قبل أن يخسر أمام نادال اليوم.

لحظة فاصلة

أما الإسباني، فدخل الى المباراة بعد أن أُجبر أمام الكندي فيليكس أوجيه-ألياسيم في الدور ثمن النهائي الى خوض مباراة من خمس مجموعات للمرة الثالثة فقط في تاريخ مشاركاته في رولان غاروس.

وكانت هناك لحظة فاصلة في المجموعة الرابعة عندما أخفق ديوكوفيتش في ترجمة فرصتين لحسمها وجر المباراة الى مجموعة خامسة وحاسمة، لينجح نادال في فرض شوط كسر التعادل ويحسمه لصالحه.

قال ديوكوفيتش "التهاني لرافا، كان أفضل في الأوقات المهمة. لقد أظهر لما هو بطل كبير. هنيئًا له ولفريقه، يستحق ذلك".

وبدأ نادال المجموعة بطريقة مثالية كاسرًا إرسال ديوكوفيتش في شوط أول استمر 10 دقائق قبل أن ينقذ نقطتين لكسر إرساله في الرابع ويتقدم 3-1. وبضربة ساحقة، كرّر الكسر في الشوط الخامس ليتقدم 4-1 قبل أن ينهي المجموعة 6-2.

وكان انطلاق المجموعة الثانية محتدمًا، فبعد أن أنقذ ديوكوفيتش ست فرص لخسارة إرساله، استسلم عند المرة السابعة بعد 13 دقيقة عندما فشل في ايجاد الحلول لتسديدات نادال التي سقطت في كل زوايا الملعب وبالقرب من الشبكة. وبعد أن فاز بشوط إرساله بسهولة، جدّد نادال الكسر ليتقدم 3-صفر ويضع نفسه في موقع مؤات.

حسم الأمور

إلا أن الصربي رفع ايقاعه ونجح في رد التحية سريعًا قبل أن يكمل رد الكسرين في شوط سادس استمر 18 دقيقة ونجح في الكسر من الفرصة الخامسة معادلاً 3-3 قبل أن يفوز بشوط رابع تواليًا. وكانت قد مرت أكثر من ساعة بعد سبعة أشواط فقط في المجموعة الثانية.

وتمكن الصربي من كسر إرسال نادال مجددًا في الشوط العاشر من الفرصة الثانية ليحسم المجموعة ويعيد المباراة الى نقطة الصفر.

للمرة الثالثة، خسر ديوكوفيتش شوط إرساله الافتتاحي للمجموعة قبل أن يحظى نادال مجددًا بأفضلية كسرين ويتقدم 4-1 ويحسمها 6-2 وسط العديد من الاخطاء المباشرة للصربي التي بلغ عددها في المباراة 53 مقابل 43 لنادال.

جاء انطلاق المجموعة الرابعة مختلفًا بعد أن نجح أخيرًا "نولي" في الحفاظ على شوط إرساله قبل أن يكسر في الثاني ويمضي ليتقدم 5-3 وتكون الفرصة سانحة لحسم الأمور على إرساله وأخذ المباراة الى مجموعة خامسة وحاسمة.

إلا أنه فشل في ترجمة فرصتين أتيحتا له ونجح "رافا" في تقليص الفارق قبل معادلة الارقام 5-5، ليلجأ بعدها اللاعبان الى شوط كسر تقدم فيه نادال 6-1 قبل أن يحسم الفوز من الفرصة الرابعة 7-4 ويحقق انتصاره رقم 20 ضد ديوكوفيتش على الملاعب الترابية مقابل 8 للاخير.