قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة: تحوم الشكوك حول جهوزية المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة أفضل لاعب في العالم، ويُطرح السؤال التالي: بنزيمة، هل هو بخير؟ وذلك عشية انطلاق منافسات مونديال قطر 2022 في كرة القدم.

اختفى المهاجم ابن الـ 34 عاماً عن الانظار والملاعب منذ ما يقارب الشهر بسبب مشكلات عضلية غير معلنة، فيما تثير حالته البدنية علامات استفهام كثيرة قبل مباراة منتخب "الديوك" الاولى أمام أستراليا الثلاثاء، وذلك على الرغم من جميع التصاريح المطمئنة عن حالة المهاجم.

تستهل فرنسا حملة الدفاع عن لقبها مع الكثير من الغيابات بسبب الاصابات ومن دون الكثير من الكوادر المهمة (بول بوغبا، نغولو كانتي، ميك مينيان، بريسنيل كيمبيبي وكريستوفر نكونكو)، في حين انغمست في فصل جديد بطله هذه المرة الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم.

لم يشارك مهاجم ريال مدريد الاسباني في أي تمرين جماعي مع فرنسا منذ الإثنين، مكتفياً بالجري في بداية الحصة قبل ممارسة التمارين بعيداً عن المجموعة وباشراف المدرب البدني.

أمل ديدييه ديشان، مدرب أبطال العالم 2018، رؤية صاحب القميص الرقم 19 ينضمّ إلى باقي افراد المنتخب الخميس خلال الحصة التدريبية الأولى في الدوحة، بعدما اكتفى برؤيته في تمارين خاصة مع المصاب الآخر المدافع رافايل فاران.

ومرة جديدة تمرّن مهاجم ريال ومدافع مانشستر يونايتد الانكليزي بمفردهما الجمعة، وذلك قبل 4 أيام من الاستحقاق الأول أمام أستراليا، حسب ما أفادت العديد من وسائل اعلام رياضية.

هادىء جداً" حسب تشواميني

هل هو مجرد تدبير احترازي، أم هي مشكلة أعمق وأخطر؟ علناً، تعكس التصاريح الصادرة بشأن بنزيمة الطمأنينة إن كان من الجهات المقربة من اللاعب نفسه أو من زملائه، على الرغم من غيابه المستمر عن المستطيل الأخضر.

قال زميل بنزيمة في مدريد والمنتخب لاعب خط الوسط أوريليان تشواميني الخميس "هو هادئ للغاية، لديه خبرة كبيرة ويعرف جسده وإذا لم يلعب، فذلك لأنه لا يعتبر نفسه قادراً على مساعدة الفريق قدر الإمكان".

ويقترب الاستحقاق أمام استراليا الثلاثاء بخطوات متسارعة، في حين يتابع بنزيمة عودته على رؤوس اصابع قدميه، وهو الذي لم يلعب سوى نصف ساعة (أمام سلتيك غلاسكو الاسكتلندي في 2 تشرين الثاني/نوفمبر) منذ خوضه الدقائق التسعين للمرة الاخيرة في 19 تشرين الأوّل/أكتوبر في الدوري الاسباني.

بعد ثلاثة أيام، تحدث النادي المدريدي عن "إجهاد عضلي في عضلات الفخذ في الساق اليسرى" بشأن المهاجم الذي كان قد توج للتو بالكرة الذهبية وغادر للراحة في اللقاء التالي.

برر الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال غياب مهاجمه، قائلاً "أفضل خسارة (الكرواتي لوكا) مودريتش أو بنزيمة لمباراة بدلاً من شهر"، معتقداً أن مكوث الفرنسي في العيادة الطبيّة لن يدوم كثيراً، قبل أن تتبدل كلماته في نهاية تشرين الاوّل/اكتوبر.

وأضاف مدرب ميلان الإيطالي وبايرن ميونيخ الألماني وتشلسي الانكليزي السابق "لقد اجتاز الاختبارات التي أظهرت أن ليس لديه مشكلة جسدية. ولكن يجب أن نأخذ في الاعتبار مشاعر اللاعب. من ناحية لدينا الفحوص السريرية التي تقول أنه لا يعاني من أي شيء، ومن ناحية أخرى، لدينا مشاعر اللاعب التي تقول انه ليس بنسبة 100 في المئة".

"حيوية" وحرارة

أكد العديد من المراقبين أن بنزيمة يحافظ على نفسه طوعاً في الأسابيع الاخيرة لكي يكون جاهزاً بنسبة 100 في المئة لخوض العرس الكروي في قطر، في مشاركته الثانية في النهائيات بعد عام 2014.

ومنذ آب/أغسطس، شارك الفرنسي الذي بدأ مسيرته مع ليون في 12 مباراة، وعلى سبيل المقارنة، أقل بـ 10 مباريات من مواطنه كيليان مبابي مهاجم باريس سان جرمان.

غير أن غياب المشاركات وتراجع نمط خوض المباريات قد تثير بعض الشكوك حول قدرته على بذل الكثير من المجهود في قطر، حيث تتجاوز درجات الحرارة حاجز الـ 30 درجة مئوية، حتى لو قام بعض المراقبين بتقليل أهمية ما يحدث.

رأى نيكولا ديون المدرب البدني السابق لفريقي نيس ورين في مقابلة مع وكالة فرنس برس "بالنسبة لي، على المستوى البدني، يبدو الأمر مفيداً دائماً بالنسبة للاعبين المصابين الذين توقفوا عن اللعب قبل البطولة بعشرة أيام، لأنهم (...) يستعيدون النضارة الجسدية والعقلية"، على وجه الخصوص، قبل التجمع.

وهذا ينطبق بشكل أكبر على بنزيمة اذ خلال الموسم الماضي "كان يعمل فوق طاقته. لذلك قد تكون نعمة مقنّعة، بشرط ألاّ يتعرض للاصابة (مجدداً)".

وضمن السياق ذاته، قال لاعب الوسط الدولي أدريان رابيو الجمعة "من الأفضل أن تتاح لك الفرصة لخوض المباريات. لكن كريم حالة خاصة، الأمر أقل سلباً عليه من لاعب خط الوسط. هو لاعب عالي المستوى يعرف كيف يدير الأمور".

ويؤكد لاعب يوفنتوس الإيطالي انه في حال لم يتماثل بنزيمة للشفاء قبل المباراة الأولى "سيكون حاضراً في الثانية".

لم تشذ كلمات المدافع لوكا هرنانديز عن زميله في الوسط، اذ قال "إذا لم يصلا (فاران وبنزيمة) للأسف في الوقت المناسب، فلدينا مجموعة رائعة"، مع لاعبين جميعهم "يشاركون أساسيين في أندية كبيرة" ختم مدافع بايرن ميونيخ الألماني.