قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أعلن البريطاني روس براون الإثنين انه سيعتزل ويغادر منصبه كمدير عام في بطولة العالم للفورمولا واحد والذي يشغله منذ عام 2017.

كتب براون الذي بلغ 68 عاماً الاسبوع الماضي، على الموقع الرسمي للفورمولا واحد "وقتي مع الفورمولا واحد وصل إلى نهايته".

واضاف "الآن هو الوقت المناسب لي للاعتزال".

وتعاقدت شركة ليبرتي ميديا الاميركية مع براون في كانون الثاني/يناير 2017 في اليوم ذاته الذي استحوذت فيه على الحقوق التجارية للفئة الأولى.

تابع "تعرف ميديا ليبرتي عن الأمور الاقتصادية في الفورمولا واحد، ولكن لم تكن تعرف كثيراً عن الفورمولا واحد كرياضة".

وأردف "تواصلت معي ليبرتي كشخص يملك خبرة في الفورمولا واحد، وهو امر احتاجوا إليه في البداية".

وأضاف "أبديت اهتمامي، ولكن فقط إذا تمكنا من معالجة تطوير الرياضة من منظور مختلف، كيف يمكننا تحسين السباقات؟ أعتقد أننا نجحنا" و"وضعنا الفورمولا واحد على مسار جديد".

وتطرق براون الى العمل الذي قام به قائلاً "لقد أنجزنا الجزء الأكبر من العمل، ونحن في فترة توحيد الآن. سيتم اطلاق سيارات جديدة في عام 2026، ولكن يفصلنا عن ذلك أربع سنوات، وهي فترة بعيدة بالنسبة لي. لذلك من الأفضل أن تتولى المجموعة التالية من الناس هذه العباءة".

بدأ المهندس براون مسيرته في الفئة الاولى كمدير تقني في فريق بينيتون بين 1992 و1996 وساهم في فوز الألماني ميكايل شوماخر بلقب السائقين عامي 1994 و1995.

شغل المنصب ذاته مع فيراري بين 1997 و2007، وتوج الفريق بلقب السائقين أربع مرات مع شوماخر.

استحوذ براون على فريق بار هوندا ومنحه اسمه "براون جي بي"، وفاز بلقب السائقين مع مواطنه جنسون باتون في عامه الوحيد، قبل أن يصبح ملكاً لشركة مرسيدس الألمانية.

تسلم براون مهام المدير حتّى عام 2013، ليرحل قبل عام من افتتاح مواطنه لويس هاميلتون باكورة ألقابه العالمية، والأوّل لفريق يحمل اسم مرسيدس منذ عام 1955.