قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا الرئيس السوري بشار الأسد دول الإتحاد الأوروبي للقيام ب quot;دور فاعلquot; في عملية السلام يكون quot;داعماً للدور التركيquot; حسب ما نقلت عنه وكالة الانباء السورية (سانا).

دمشق: شدد الرئيس السوري السوري بشار الاسد خلال إستقباله مستشار المستشارة الالمانية انغيلا ميركل للشؤون الخارجية والامنية كريستوف هينسينغ الاربعاء على quot;اهمية ان تلعب دول الاتحاد الاوروبي دورا فاعلا فى عملية السلام يكون داعما للدور التركيquot;. واشار الى ان quot;التأخر في حل المشاكل يزيدها تعقيدا والسلام وحده يجلب الامن والاستقرار في المنطقةquot;.

واكد ان quot;اوروبا ومن خلال الروابط الجغرافية والتاريخية التي تجمعها بالمنطقة قادرة على فهم القضايا العربيةquot;. من جهته اكد هينسينغ الذي نقل رسالة شفوية من ميركل الى الاسد تتعلق بالعلاقات بين سوريا وكل من المانيا والاتحاد الاوروبي quot;رغبة بلاده والاتحاد الاوروبي في المساهمة في عملية السلام وعودة الامن والاستقرار الى منطقة الشرق الاوسط الامر الذي ينعكس ايجابا على اوروبا والعالمquot; بحسب الوكالة.

كما نقلت الوكالة عن هينسينغ quot;حرص بلاده على تطوير العلاقات مع سورياquot;. وكان الرئيس السوري دعا في مقابلة مع مجلة quot;دير شبيغلquot; الالمانية في كانون الثاني/يناير 2009 الى quot;دور اكبرquot; لالمانيا على المستوى الدبلوماسي في الشرق الاوسط.

كما صرح وزير الخارجية الالماني السابق فرانك فالتر شتاينماير اثناء زيارته دمشق في تموز/يوليو 2009 حيث التقى الرئيس السوري بشار الاسد ونظيره وليد المعلم quot;نخطىء ان كنا نظن ان الفترة الزمنية المتوافرة لتحقيق ذلك (السلام) طويلة، لان هناك حدودا زمنية وعلينا ان نستغل الفرص المتوافرة الآنquot;. واجرت سوريا واسرائيل العام الفائت مفاوضات غير مباشرة بوساطة تركية توقفت عقب الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة في كانون الاول/ديسمبر 2008.