قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: اكد وزير الداخلية الالماني توماس دو ميزيير الاثنين ان quot;لا مبرر للتخويفquot; بعد تحذير الولايات المتحدة واليابان وبريطانيا رعاياها في اوروبا من quot;مخاطر هجمات ارهابيةquot;.

واكد الوزير للصحافيين ان quot;لا مبرر حاليا للتخويفquot;. واضاف quot;لا توجد حاليا مؤشرات ملموسة الى هجمات وشيكةquot;، مكررا بذلك تصريحا لوزارته في الاسبوع الفائت.

وردا على سؤال حول الاهداف المحتملة التي ذكرتها محطة فوكس نيوز الاميركية وعلى الاخص محطة القطار المركزية في برلين، قال دو ميزيير ان quot;ذلك كان معروفا منذ العام الفائتquot;. واضاف quot;ليس من جديد في المسألةquot;.

وكررت الداخلية الالمانية الاحد التأكيد على quot;انعدام الحاجة لتعديل تقييمها لمخاطر وقوع هجماتquot; بعد ساعات على تحذير الولايات المتحدة رعاياها الموجودين في اوروبا.

واكدت برلين انها تلقت تحذيرا quot;مسبقاquot; من السلطات الاميركية وانها quot;على اتصال وثيق لشركائها الدوليين ولا سيما السلطات الامنية الاميركيةquot;.

وصرح رئيس لجنة الشؤون الداخلية في مجلس النواب الالماني فولفغانغ بوسباخ لصحيفة quot;كولنر شتات-انتزايغرquot; انه حتى الساعة quot;لم يرد اي مؤشر على هدف ملموس ووقت محدد لاي هجومquot;.

واكد خبير حزب المحافظين في مسائل الامن الداخلي quot;عدم وجود اي سبب للذعر واي سبب لاجراء تعزيز جوهري للاجراءات الامنيةquot;.

واصدرت الولايات المتحدة وبريطانيا الاحد رعاياهما المسفرين في اوروبا من quot;تهديدات محتملة لهجمات ارهابيةquot; داعية الى التيقظ في الاماكن العامة.

وحذت اليابان حذوهما الاثنين.