قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: اكدت سوريا ورومانيا هنا اليوم ضرورة حل للمشكلات التي تعاني منها المنطقة من احلال السلام العادل والشامل الذي يضمن عودة الحقوق كاملة الى اصحابها.

وجاء التاكيد خلال لقاء وزير الخارجية الروماني تيودور باكو نسكي هنا اليوم الرئيس السوري بشار الاسد بحضور وزير الخارجية السوري وليد المعلم والمستشارة السياسية والاعلامية في قصر الرئاسة السوري بثينة شعبان.
وقال بيان رئاسي سوري ان البحث تناول خلال اللقاء علاقات الصداقة التاريخية التى تربط سوريا ورومانيا ورغبة البلدين فى دفعها قدما فى جميع المجالات بما يخدم مصالحهما المشتركة.

واكد الرئيس الاسد وفقا للبيان اهمية التعاون بين منطقتي الشرق الاوسط والبلقان والتى تشمل اقامة مشاريع بنية تحتية فى مجال النقل والطاقة ما يعود بالمنفعة على دول منطقتى الشرق الاوسط وشرق اوروبا.

من جانبه اعرب باكونسكى عن تقدير بلاده للدور السورى فى المنطقة وعزمها على تطوير العلاقات مع سوريا وخصوصا عقب الزيارة التى قام بها الرئيس الرومانى ترايان باسيسكو الى سوريا فى العام 2008 والزيارة المنتظرة للرئيس الاسد الى رومانيا الشهرالمقبل