قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: دعا رئيس اساقفة جنوب افريقيا السابق ديزموند توتو والرئيس التشيكي السابق فاتسلاف هافل الصين الى الافراج عن ليو تشياوبو حائز جائزة نوبل للسلام للعام 2010 ولان quot;تتقاسم لحظة اعتزازquot; معه وذلك في افتتاحية نشرتها واشنطن بوست الجمعة.

وشدد الرئيسان الفخريان في جمعية quot;فريدوم ناوquot; (الحرية فورا) التي تمثل ليو في المحافل الدولية على ان منح هذه الجائزة يجب الا يكون بالنسبة للصين quot;لحظة عار او اهانة انما لحظة افتخار تحتفل بان احد مواطنيها من اكبر المساهمين في العالم في ما تصبو اليه كافة الدول وهو السلامquot;.

واعتبر ديزموند توتو والرئيس التشيكي السابق وكلاهما حائز جائزة نوبل للسلام ان منح ليو تشياوبو جائزة نوبل يشكل quot;فرصة للحكومة الصينية لطي الصفحةquot;. واضاف ان quot;بامكان الحكومة الصينية الاستمرار في معركة خاسرة ضد الديمقراطية والحرية (...) او الوقوف الى جانب العدل واطلاق سراح ليو تشياوبو وانهاء الاقامة الجبرية المفروضة على زوجته فوراquot;.

ويعتبر ليو تشيايبو المعتقل في شمال شرق الصين، اول صيني يحصل على جائزة نوبل للسلام التي منحت له في الثامن من تشرين الاول/اكتوبر مما اثار غضب بكين. ويقضي هذا المثقف (54 سنة) حكما بالسجن لمدة 11 سنة بعد ان كان احد الموقعين على ميثاق 08quot; الذي يدعي الى احلال الديموقراطية في الصين.