قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القت الاجهزة الامنية الاميركية القبض على طالب اميركي كان يدرس في السابق لدى بكين ونجحت الصين في تجنيده لصالحها داخل الـ سي آي ايه.

واشنطن: القي القبض على طالب اميركي سابق درس في الصين كانت الاستخبارات الصينية قد جندته بعد سعيه الحصول على عمل في فرع تجسس تابع لوكالة الاستخبارات الامريكية (سي اي ايه) مما سلط الضوء على مساعي بكين لزرع جواسيس في الوكالة الامريكية للتجسس.

وقال مسؤولون اميركيون بان مسح بواسطة مسؤولي مكافحة التجسس والامن قاد الى اكتشاف ان quot;غلين دوفي شريفرquot; وهو طالب من ديترويت لديه علاقات مقربة من عملاء تجسس صينيين يعملون لصالح وزارة امن الدولة، الذين دفعوا له على الاقل 70000 دولار ليعمل سرا كمخبر في السي اي ايه.

وامتنعت المتحدثة الرسمية للسي اي ايه quot;بولا ويزquot; عن تقديم تفاصيل حول كيفية عدم اكتشاف شيفر خلال محاولة له العام الماضي وهذا العام للانضمام الى ادارة الخدمة السرية القومية التي تقودها السي اي ايه بناء على طلب من الصينيين لكنها اشادت بالقضية كنموذج جيد. وقالت بان هذا في الواقع نجاح استخباراتي مضاد.

وقال مسؤول اميركي على اطلاع بالقضية بانه من وجهة النظر فانه من غير المستغرب ان تحاول الصين مرة اخرى الحصول على دخول الى السي اي ايه في هذه المسألة .