قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

Pentagon bracing for new WikiLeaks release
المالكي يؤكد أن رئاسة الحكومة حسمت له

تتوالى ردود الفعل على نشر وثائق ويكيليكس التي فضحت الممارسات غير الانسانية التي ارتكبت في العراق خلال الحرب. وقد عبر عراقيون في حديث مع إيلاف عن غضبهم لما نشر من معلومات فيما تحدث آخرون عن انتهاكات لم يذكرها التقرير الاخير وكانوا شهودا عليها.


يزداد غضب المواطنيين العراقيين ازاء الصمت الذي تتخذه حكومتهم بعد كشف وثائق ويكيليكس لانتهاكات صارخة لحقوق الانسان في العراق على مدى السنوات السبع الماضية وتورط جنود اميركيين ومسؤولين عراقيين بهذه الانتهاكات في مقدمتهم رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي بقيادة فرق موت حيث اكدوا ضرورة تقديمه والاميركيين الضالعين فيها الى محكمة فورية.

محامي: قتل بلا تعويض

وقال المحامي ناصر العبيدي إن ماكشفه موقع ويكيليكس من وثائق تدين ارتكاب الجنود الاميركيين والمسؤولين العراقيين من مجازر بحق الابرياء من الشعب العراقي لا تشكل مفاجأة بالنسبة للعراقيين فقد امتلات صفحاتهم سوادا من افعال وجرائم الاميركيين والمسؤولين العراقيين على حد سواء. واضافquot; مئات الجرائم التي ارتكبها الجنود الاميركيون من قتل بالجملة لمجرد الشبهة وقتل الابرياء لمجرد انهم تجاوزوا دون قصد الاشارات الضوئية او العلامات التي يضعها الجنود الاميركيون في شوارع العراق.

وقال العبيدي اتابع 10 قضايا لتعويض مدنيين عراقيين قتل الجنود الاميركيون ذويهم او ابناءهم او عائلة باكملها ولم اتمكن لحد الان من الحصول على تعويضاتهم منذ 4 سنوات بسبب تعنت الاميركيين وهو امر مؤلم فمثلا احدى الموكلات قتلوا شقيقها الوحيد وهو واقف بسيارته امتثالا لاوامر الجنود الذين كانوا يامرون المواطنيين العراقيين بالتوقف عند مرورهم بالشوارع ورغم امتثال شقيق موكلتي لاوامرهم، لكنه قتل برصاصة جندي. كما اشار الى موكلة اخرى هي ام لابن وحيد قتله قناص اميركي لمجرد مروره باحد شوارع منطقة الطالبية قبل 4 سنوات.

دعوات لمحاكمة المتورطين

اما ساهرة الانصاري (صيدلانية) فقد علقت على وثائق ويكيليكس بالقولquot; انا سعيدة لظهور هذه الوثائق فلولا نشرها في موقع اجنبي لما ظهرت الحقيقة ولما تمكن اي موقع او صحيفة عراقية من نشرها بسبب التعتييم وسيطرة حزب الدعوة بقيادة المالكي بشكل عام على الاعلام ولست متفاجئة من قيادة المالكي لفرق موت فبعد ان شهدنا في كربلاء سحل جثث مواطنيين عراقييين بالشوارع بناء على اوامر منه فهو امر عادي ان يقود فرق موت لتصفية من لايروقون له او يتماشون مع سياستهquot;.

واضافت quot;لو كنا في بلد فيه قانون وقضاء وعدالة لتمت محاكمة المالكي ومن معه من المتورطين في ابادة العراقيين وانتهاك حقوق الانسان وصون كرامته .. اطالب بمحاكمة علنية وعادلة لكي لانخلق دكتاتورا جديدا فقبل7 اعوام كان يحكم العراق دكتاتور اسمه صدام حسين تفنن في تشكيل قوات عسكرية من جيش القدس والحرس الخاص والامن الخاص والحرس الجمهوري الخ واليوم يوجد نوري المالكي يقود فرق موت لقتل العراقيين واساله لماذا لم تشكل فرقا للبناء والعمران والازدهار وبناء المجتمع بدلا من قيادتك لفرق موت وقتل وتعذيب؟quot;.

واختتمتquot; يجب ان ينال المالكي والمتورطين معه من مسؤولين مصيرا عادلا وعقابا شديدا ليكون عبرة لكل من يقتل شعبه وينتهك حرمة الانسان والانسانيةquot; .

بدورها، وصفت ام فاروق مالكة صالون حلاقة تورط المالكي ومسؤولين عراقيين بقتل مدنيين وانتهاك حقوق الانسان بالجريمة المفجعة وقالت quot; كلها جريمة من يقتل بيده او من يقود فرقا للقتل والتعذيب وموقف المالكي شديد الحرج فالشعب الذي سمح له ان يصبح رئيسا للوزراء قبل 5 اعوام لا يجب ان يجازى بالقتل والاعتداء quot;.

وندد المواطن علي العبيدي بالانتهاكات قائلا انها ستظل تحدث بسبب عدم وجود حكومة قوية تؤدي واجبها لحماية المواطن العراقي وصون كرامته وحفظ حقوقه فالحكومة منشغلة بسرقة قوت الشعب وعقد صفقات الوهمية من اجل الحصول على عمولات بمليارات الدولارات ونهب النفط لحسابات المسؤولين فيها وعوائلهم ولو كانت في العراق حكومة تحترم مواطنيها وتفرض احترام مواطنيها على الاخرين لما تجرأ الجنود الاميركيون وغيرهم على انتهاك حقوق الانسان العراقي وكرامته وخصوصا السجناء والمعتقلين اما قتل المدنيين فهي فاجعة سوداء خصوصا مع سكوت الحكومة عن تلك الجرائم مع علمها بما حدث مما يؤكد تورطها فرئيس الحكومة وافرادها يسعون لحماية انفسهم وضمان بقائهم في مناصبهم.

اما ام نعمان فتقولquot; في منطقة جبلة في اللطيفية كان الجنود الاميركيون يهجمون بالليل على المنازل ويحرقونها على ساكنيها وفي حالات يهجمون على البيوت وياخذون فتياتهم ونسائهم ويصطحبونهن معهم بالهيليكوبترات وبعد ان تنتهي رغبتهم وينتهون منهن يعيدونهن كالكلاب ويرمونهن من الطائرة من المكان الذي اخذوهن منه.. والجميع يعلم قصة ابنة الشيخ الجميلة التي اخذها الجنود الاميركيون وتناوبوا على اغتصابها لمدة 7 ايام ثم اعادوها ورموها من الطائرةquot;.

شرطي: الاميركيون كانوا يتسلون بقتلنا

اعترف علاوي جميل (شرطة اتحادية) عن شعوره بالخجل كونه شرطيا قائلاquot; نحن نحتقر انفسنا والملابس التي نرتديها والتي من المفترض ان تكون لها هيبة واحترام لانها تمثل الدولة والحكومة العراقية، لكننا نرى قادة الميليشيات وهم يتحكمون بامراء افواجنا والويتنا المتعاونيين معهم بحيث وصل الامر الى استدعائهم لمكاتب الميليشيات وفي انحاء بغداد وكانهم مستخدمين عندهم فقادة الميليشيات يملون على الضباط افعالهمquot;.

وبخصوص انتهاكات حقوق الانسان والحرب القذرة للجنود الاميركيين قال جميل quot;ما نشر من وثائق لا يمثل سوى جزءا من الحقيقة، فانا كمنتسب استطيع الجزم ان الجنود الاميركيين كانوا يمتلكون وجهين الاول رسمي والاخر قبيح حيث يكيلون بمكياليين ويتعاملون بازدواجية بالغة فمثلا كنا نراهم بام اعينيا تارة وباستخدام النواظير الليلية تارة أخرى وهم يمولون المتمردين والميليشيات السنية بالسلاح الخارق الذي يخترق الكونكريت دون ان نتمكن نحن افراد الشرطة من امتلاك مثل ذلك السلاح كما حدث في عشرات المرات. وعند المجابهات كان الجنود الاميركيون يغدرون بنا بعد ان يرسلوننا الى ساحة المواجهة المشتعلة مع الميليشيات والمتمردين ونحن نتعرض للعبوات الناسفة واطلاق النيران من كل جانب .. خلاصة القول ان الكل كان يغدر بناquot;.

ويواصلquot;هناك لعبة كان يمارسها الجنود الاميركيين فعند تجوالهم خلال الليل بمناطق بغداد مثلا وعثورهم على مواطن عراقي تاخر بالعودة الى منزله او كان مخمورا او تائها، يعمد الجنود الاميركيون الى معرفة هويته ومذهبه فان كان سنيا ياخذونه بسياراتهم ويرمونه في منطقة شيعية وان كان شيعيا يرمونه في منطقة سنية وبالطبع فان الرجل يقتل في الحالتين بسبب الاحتقان الطائفي.

واكد قائلا quot;كانوا لصوصا فعندما نخرج معهم سويا لواجب معين كانوا يبادرون بسرقة المنازل التي نقوم بمداهمتها وكنا نراهم يسرقون مايروق لهم من تحف ومصوغات ذهبية ومبالغ مالية كما كانوا يتسلون باطلاق النار علينا فمن المعروف ان واجبنا مشترك معهم وكنا نرى قناصيهم يطلقون النيران على منتسبينا لمجرد التسلية وقد قتل الكثير منا او اصيبوا بعاهات بسبب تسلية الجنود الاميركيينquot;.