قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دان بابا الفاتيكان العنف العبثي والوحشي ضد المسيحيين في العراق، غداة مقتل 37 مسيحياً في كنيسة ببغداد.


الفاتيكان: دان البابا بنديكتوس السادس عشر الاثنين quot;العنف العبثي والوحشيquot; ضد quot;اشخاص عزلquot; في العراق، وذلك غداة مقتل 37 مسيحيا بينهم كاهنان اثناء قداس في كنيسة ببغداد في مجزرة اسفرت ايضا عن اصابة 56 مصليا آخر وتبناها تنظيم القاعدة.

وقال البابا خلال الصلاة الملائكية في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان quot;اصلي من اجل ضحايا هذا العنف العبثي، عنف من الوحشية لدرجة انه يستهدف اشخاصا عزلا مجتمعين في بيت الله الذي هو بيت محبة وتسامحquot;.

واضاف quot;اعبر عن تضامني الحار مع الطائفة المسيحية (العراق) التي ضربت مجدداquot;.

وتابع quot;امام دوامة العنف المروعة التي لا تزال تمزق شعوب الشرق الاوسط، اود ان اجدد ندائي من اجل السلامquot;.

وقتل 35 مسيحيا وكاهنان في مجزرة وقعت خلال قداس في وسط بغداد مساء الاحد حين اقتحم عناصر من تنظيم القاعدة كنيسة سيدة انجاة للسريان الكاثوليك في الكرادة اعقبه هجوم شنته القوات الامنية لتحرير الرهائن واسفر عن مقتل سبعة من عناصرها.

وهذا الهجوم الذي وقع عشية عيد جميع القديسين، يعتبر احد الهجمات الاكثر دموية التي تستهدف مسيحيي العراق. وقد تبناه تنظيم quot;دولة العراق الاسلاميةquot; الموالي للقاعدة والذي امهل الكنيسة القبطية المصرية 48 ساعة للافراج عن مسلمات quot;مأسورات في سجون اديرةquot; في مصر، وذلك بحسب مركز سايت الاميركي المتخصص في مراقبة المواقع الالكترونية الاسلامية.