قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تبحث شرطة جدة عن زوج السيدة المتوفاة دماغيا والذي رماها وهي quot;مخاضquot; قبل أن يفر هاربا ، بعد أن نجح أطباء مستشفى الملك عبد العزيز بجدة من إنقاذ حياة طفلها الخميس 4/نوفمبر.


جدة:تبحث شرطة جدة عن مشتبه به ترك زوجته المتوفية دماغياً وهي في حالة مخاض في مستشفى الملك عبدالعزيز وهرب دون أن يترك له أثراً باستثناء هويته.
وبحسب الدكتور سامي باداود مدير الشؤون الصحية في جدة فإن الأطباء أجروا للسيدة عملية قيصرية استطاعوا من خلالها إنقاذ الجنين رغم حالة الأم الميئوس منها.
وقال باداود في حديث خاص لـquot;إيلافquot; إن حالة الطفل quot;جيدة جداquot;.
وأضاف باداود بأن تنسيقاً يجري بين الشؤون الصحية وشرطة جدة وإدارة الجوازات للوصول للرجل الذي ترك المرأة وهرب، مؤكداً أن الشكوك تحوم حول أنه من الجنسية الإثيوبية بالنظر إلى الهوية التي تركها لدى المستشفى قبل هروبه، وهو ما يرجح أن يكون من مخالفي نظام الإقامة.