قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برشلونة: أكد البابا بنديكتوس السادس عشر الاحد خلال زيارته الى اسبانيا ان الكنيسة الكاثوليكية quot;تعارض اي شكل من اشكال انكار الحياةquot; في وقت وسعت حكومة خوسيه لويس ثاباتيرو في الاونة الاخيرة الاطار الشرعي الذي يجيز الاجهاض.

واعتبر البابا الذي كان يقيم قداسا في برشلونة في مناسبة تكريس كنيسة العائلة المقدسة (ساغرادا فاميليا)، النصب الذي يعتبر تحفة اعمال المهندس المعماري انتونيو غودي والذي يرمز الى القيم التقليدية للعائلة الكاثوليكية، ان على الدول ان تحمي الحياة quot;في الحمل والولادة والنمو وصولا الى النهاية الطبيعيةquot;.

ودعا البابا الى quot;الدفاع عن حياة الاطفال منذ لحظة الحمل بهم باعتبارها مقدسة ولا يمكن انتهاكهاquot; والى ان يتم quot;تحفيز الولادات واعطائها قيمة اكبر ودعمها على الصعيد القانوني والاجتماعي والتشريعيquot;. ومعروف ان الفاتيكان يعتمد نهجا معارضا بشدة للاجهاض ويعارض كل اشكال الموت الرحيم.

يشار الى ان القانون الاسباني الجديد حول الاجهاض الذي اعتمد في شباط/فبراير الماضي وندد به الفاتيكان، يتيح للنساء الاجهاض بحرية حتى فترة 14 اسبوعا من الحمل ووصولا الى 22 اسبوعا في حال وجود quot;مخاطر على صحةquot; الام او quot;تشوهات خطيرة في الجنينquot;.