قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الفاتيكان: دعا البابا بنديكتوس السادس عشر الاحد الديانات السماوية الثلاث المتواجدة في الشرق الاوسط الى quot;نبذ العنفquot; وذلك لدى افتتاح اعمال السينودوس حول هذه المنطقة في كاتدرائية القديس بطرس في الفاتيكان.

وخلال قداس احياه مع المشاركين في السينودوس اكد البابا على ان السلام quot;ضروري لتطور متناغمquot; لكافة سكان المنطقة الذين يمر بعضهم quot;باوضاع اجتماعية وسياسية حساسة واحيانا مأساويةquot;. ودعا البابا الديانات السماوية الثلاث الى الترويج quot;للقيم الروحية والثقافية التي تجمع البشر وتنبذ العنف على اشكالهquot; في حين تشهد دول عدة في المنطقة تصاعدا للاصولية الاسلامية.

وطلب البابا من الاسرة الدولية ان تساهم في quot;دعم الايمان الثابت والراسخ والبناء حيال السلامquot;. وبعد ان اقر بquot;الصعوباتquot; التي يواجهها مسيحيو الشرق الاوسط، quot;مهد الكنيسةquot;، طلب البابا منهم ان يظلوا quot;ركيزة للكنيسةquot;.

وشروط العيش الصعبة للاقليات المسيحية في المنطقة تدفع بالكثير منهم الى الهجرة. ولم يعد عدد المسيحيين في الشرق الاوسط سوى 20 مليونا بينهم خمسة ملايين كاثوليكي من اصل 356 مليون نسمة. واضاف quot;لكن عيش الفرد بكرامة في وطنه حق اساسي. وبالتالي يجب توفير شروط السلام والعدالة اللازمة لتطور متناسق لكافة سكان المنطقةquot;.