قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ابوجا: أعلن وزير نيجيري ان بلاده مستعدة لابلاغ مجلس الامن اذا كانت شحنة الاسلحة والذخائر غير المرخص لها والآتية من ايران في مرفأ لاغوس، تشكل انتهاكا للعقوبات الدولية المفروضة على ايران.

وقال وزير الخارجية النيجيري اودين اجوموغوبيا بعد لقاء مساء الخميس في ابوجا مع نظيره الايراني منوشهر متكي، quot;اذا ما توصلت نيجيريا في نهاية التحقيق الذي تجريه الى خلاصة تؤكد حصول انتهاك للقوانين الدولية وعقوبات الامم المتحدة، فان نيجيريا العضو في مجلس الامن ستقوم بما هو ضروريquot;.

وتخضع ايران في الوقت الراهن لعقوبات فرضتها الامم المتحدة بسبب تطوير برنامجها النووي.

وقال الوزير النيجيري ان quot;احد المشتبه بهم ايراني لجأ الى السفارة الايرانية كما تقول اجهزتنا الامنيةquot;.

واضاف ان الوزير الايراني اصدر الامر بالسماح للمحققين النيجيريين بمقابلة المشتبه به الذي لجأ إلى السفارة.

وكان بيان اصدرته في اواخر تشرين الاول/اكتوبر المجموعة الفرنسية التي تشغل السفينة سي.ام.اي-سي.جي.ام ايفيرست التي نقلت الشحنة، افاد ان مرسل الحاويات الثلاث عشرة quot;تاجر ايراني لم يكن مدرجا في اي من لوائح الاشخاص الممنوعينquot;.

واضافت المجموعة انه تم التعريف بهذا التاجر على انه صاحب الحاويات التي وصلت الى مرفأ لاغوس في تموز/يوليو آتية من بندر عباس في ايران.

وقد اكتشفت الحاويات الثلاث عشرة التي كانت عشر منها على الاقل تحتوي على قنابل يدوية وقذائف هاون وذخائر، في مرفأ ابابا في لاغوس اكبر مرافىء البلاد، كما تقول الجمارك النيجيرية.