قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

من المتوقع ان تكون فئة الطلاب الأكثر تضررا إذا حققت الحكومة البريطانية هدفها في تقليص عدد المهاجرين.


لندن: يقول خبراء حكوميون إن عدد الطلاب القادمين من خارج أوروبا سيتقلص بنسبة تزيد عن النصف إذا حققت الحكومة البريطانية هدفها في تقليص عدد المهاجرين إلى بريطانيا.

وقال سكرتير اللجنة الاستشارية للهجرة إن على الطلاب الأجانب وأسرهم أن يتحملوا 80% من التخفيض إذا نفذت الحكومة الائتلافية هدفها بتخفيض عدد المهاجرين من 196 ألف السنة الماضية إلى عشرات الألوف هذا العام.

وقال البروفسور ديفيد ميتكالف رئيس لجنة المستشارين إن ذلك سيعني تقليص العدد القادم من الخارج (عدا دول الاتحاد الأوروبي) الذي يبلغ 163000 طالبا الآن بمقدار 55 ألف شخص ياتون عادة للانضماء إلى أفراد عائلاتهم الذين استقروا في المملكة المتحدة.

كذلك حذرت لجنة الهجرة الاستشارية الحكومة من أن قطع العدد بهذا الشكل وفقدان عدد كبير من المهاجرين الماهرين سيعني أن 20% فقط منهم سيتمكنون من تلبة المتطلبات المفروضة حاليا.

واقترحت هذه اللجنة تقليص عدد المهاجرين بنسبة تتراوح ما بين 13 و25% في السنة المقبلة، وهذا ما يقلص عدد الطلبة الأجانب إلى ما بين 37400 و43700 حين يفرض هذا الاجراء المتمثل بتقنين عدد الهجرة الثابتة يجري تطبيقه في أبريل المقبل.

وقال البروفسور ميتكالف إن الهجرة ذات العلاقة بالعمل قد تقلصت منذ عام 2004 في حين أن عدد أولئك الذين يأتون للدراسة قد تزايد بشكل كبير.

وأضاف أن هدف الحكومة هو تقليص عدد المهاجرين بمقدار 146 ألف سنويا خلال أربع سنوات، وسيتم تقليص عدد الطلاب الأجانب (غير الأوروبيين) بنسبة 60%nbsp; في حين سيأخذ عدد حالات جمع العائلات الذي هو الآن 55 ألف حالة الـ 20% الباقيةquot;.

nbsp;