قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يقول محمود عباس إن الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية تحول إلى قنبلة موقوته.


نيويورك: اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاثنين ان مواصلة الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة تحولت الى quot;قنبلة موقوتةquot; يمكن ان تدمر الامال بالسلام في المنطقة في اي لحظة.

وقال عباس في رسالة تمت تلاوتها في الامم المتحدة لمناسبة يوم عالمي مخصص للفلسطينيين ان quot;تدهور عملية السلام يستدعي تحركاquot;.

واضاف ان quot;هذا الامر يتطلب وضع حد نهائي لحملة الاستيطان الاسرائيليquot;، معتبرا ان الاستيطان يشكل quot;قنبلة موقوتة قادرة على ان تدمر في اي لحظة كل ما انجزناه على طريق السلامquot;.

وتشهد مفاوضات السلام برعاية الولايات المتحدة تعثرا منذ انهت اسرائيل تجميد بناء المستوطنات في الاراضي الفلسطينية قبل اكثر من شهرين.

والاستيطان الاسرائيلي في القدس الشرقية والاراضي المحتلة كان الاثنين في صلب مناقشة سنوية في الامم المتحدة هاجمت خلالها الدول العربية وحركة عدم الانحياز السياسة الاسرائيلية.

وانتقد السفير الاسرائيلي ميرون روبين ما اعتبره quot;خطابا مدمراquot; يطبع هذه المناقشة كل عام، وقال quot;اسرائيل لا يمكنها ان تصنع السلام بمفردهاquot; مكررا الدعوة الى مفاوضات غير مشروطة.

واضاف quot;لا يمكننا ان نتوصل الى سلام مع الفلسطينيين الا عبر تسوية ومفاوضات ثنائية مباشرةquot;.

وطرحت الولايات المتحدة على اسرائيل سلسلة اجراءات محفزة مقابل تجميد الاستيطان مجددا، لكنها لم تتلق ردا عليها حتى الان من السلطات الاسرائيلية.

وفي رسالة وجهها الاثنين، دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون اسرائيل الى تجميد الاستيطان واصفا اياه بانه quot;ضربة كبيرة موجهة الى صدقية العملية السياسيةquot;.

وحض الجانب الفلسطيني في المقابل على quot;مواصلة تعزيز المؤسسات الرسمية والتصدي للاعتداءات الارهابية والحد من الاستفزازاتquot;.