قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

افتتح بالجزائر الاحد مؤتمر دولي لدعم المعتقلين الفلسطينيين في حضور مطران القدس.


الجزائر: افتتح الاحد في الجزائر مؤتمر دولي دعما للمعتقلين الفلسطينيين في حضور مطران القدس السابق لطائفة الروم الكاثوليك هيلاريون كبوجي وزوجة القيادي المعتقل في حركة فتح مروان البرغوثي.

وشدد عبد العزيز بلخادم رئيس جبهة التحرير الوطني الجزائري التي تنظم هذا المؤتمر الذي يستمر يومين، على ان المؤتمر يذكر quot;بان الامم المتحدة عاجزة عن معالجة هذه المشكلة وتطبيق شرعة حقوق الانسانquot;.

واسف لquot;التناقضquot; الذي يكتنف الهيئات الدولية التي تتبع سياسة quot;الكيل بمكيالينquot; حين يتصل الامر بالقضية الفلسطينية.

ودعا بلخادم المجتمع الدولي ووسائل الاعلام الى التنديد بظروف اعتقال الفلسطينيين والسعي للافراج عنهم.

ويقدر عدد المعتقلين الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية باكثر من سبعة الاف تقل اعمار 270 منهم عن 18 عاما، بحسب المكتب المركزي الفلسطيني للاحصاءات.

واثار المطران كبوجي (83 عاما) عاصفة من التصفيق حين تحدث عن quot;القضية (الفلسطينية) المقدسةquot; وquot;الشعب المسحوق والمسجونquot; الذي quot;تنتهك كرامتهquot;.

واضاف المطران الذي اعتقل وسجن ثم طرده الاسرائيليون العام 1974 لنقله في سيارته اسلحة الى منظمة التحرير الفلسطينية quot;لن نتراجع، لن نستسلمquot;.

وشكل المؤتمر فرصة لعدد من الخطباء لتوجيه تحيات الى الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات والرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين، فيما ندد اخرون يمثلون حزب البعث العراقي وحزب الله اللبناني وايران وسوريا بquot;الكيان الصهيونيquot; والولايات المتحدة.

واكد اللبناني معن بشور الامين العام للمؤتمر القومي العربي ان quot;الجزائر لن تكون ارض تطبيع مع العدو الصهيونيquot;.

واعتبر ان الثورة الجزائرية تشكل مثالا للنضال الفلسطيني المعاصر وكانت مثالا لحركات التحرر والمقاومة في العالم عموما والعالم العربي خصوصا.