قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد الرئيس الجورجي ان اجهزته الامنية احبطت سلسلة من الهجمات الارهابية التي اعدتها روسيا.


تبيليسي: اكد الرئيس الجورجي ميخائيل سكاشفيلي الثلاثاء ان سلطات بلاده احبطت سلسلة من quot;الهجمات الارهابيةquot; على الاراضي الجورجية اعدها ستة جورجيين يعملون لحساب روسيا.

وصرح سكاشفيلي للتلفزيون الجورجي quot;لقد احبطنا هجمات ارهابية خطيرة جدا كانت قيد الاعداد واعطيت لتنفيذها تعليمات واعدت متفجراتquot;.

وقالت السلطات الجورجية انها اعتقلت السبت المشتبه به الرئيسي في هذه القضية غوغيتا اركانيا، وهو ضابط سابق في الجيش الجورجي، اضافة الى خمسة شركاء مفترضين له.

من جهتها، قالت وزارة الداخلية الجورجية ان ضابطا في الاستخبارات العسكرية الروسية دفع لاحد الجورجيين لتنفيذ اعتداءات بواسطة قنابل استهدفت خصوصا السفارة الاميركية ومحطة تبيليسي.

واوضحت انه تم تنفيذ ستة هجمات بين ايلول/سبتمبر وتشرين الثاني/نوفمبر 2010. وقضت امراة في اخر هذه الانفجارات الذي وقع في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر قرب مكتب حزب معارض. في المقابل، لم يسفر الانفجار قرب السفارة الاميركية الذي وقع في ايلول/سبتمبر عن اي خسائر.

وبث التلفزيون الجورجي شريطا مصورا لوزارة الداخلية يعترف فيه اركانيا بانه ارتكب هجمات.

وتاتي هذه الاتهامات بعد شهر من اعلان جورجيا اعتقال شبكة تجسس كبيرة لحساب روسيا، الامر الذي اثار استياء موسكو.

وفي اب/اغسطس 2008، اجتاح الجيش الروسي قسما من جورجيا المتحالفة مع الولايات المتحدة للتصدي للقوات الجورجية التي حاولت استعادة السيطرة على منطقة اوسيتيا الجنوبية الانفصالية الموالية لموسكو.

ووضع وقف لاطلاق النار حدا لهذا النزاع، لكن موسكو اعترف بعدها باستقلال اوسيتيا الجنوبية وجارتها ابخازيا.

ولا تزال روسيا تنشر قوات لها في هاتين المنطقتين، الامر الذي ينتهك بحسب جورجيا اتفاق وقف اطلاق النار الذي يلحظ انسحاب جميع القوات الى المواقع التي كانت فيها قبل اندلاع الحرب.