قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: وجهت النيابة العامة الفدرالية لرجل من صرب البوسنة تهمة الكذب للحصول على وضع لاجئ في الولايات المتحدة جراء فشله في إخفاء مشاركته في وحدة الشرطة التي شاركت في مذبحة آلاف المسلمين خلال الحرب الأهلية في البوسنة والهرسك .

وقد وجهت الى المتهم (ملجدين سيفانوك) الذي يعيش حاليا في ميلوكي منذ عام 2003 التهمة من قبل إدارة الهجرة الأميركية ،مبينة أنه في حال ثبوت التهمة فستكون عقوبته السجن لمدة عشر سنين أو الترحيل من الولايات المتحدة .

من جانبه قال محامي المتهم جيفري جانسون إنه أخذ بعض الأشياء المهمة في القضية في الوقت الذي عرضت عليه النيابة في ميلوكي حضور جلسات استماع من الثلاثاء حتى الجمعة المقبل لإعطاء المتهم فرصة إثبات براءته بالحصول على أدلة من نيابات البوسنة والهرسك تفند التهمة الموجهة له في الوقت الذي يعتقد فيه محاميه أن المتهم سيتعرض للإبعاد من أميركا .