قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يتوجّه الرئيس الإيراني ووزير خارجيته الجديد بالوكالة إلى تركيا الأسبوع المقبل لحضور قمة.


طهران: يتوجّه الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ووزير خارجيته الجديد بالوكالة علي أكبر صالحي إلى تركيا الأسبوع المقبل لحضور قمة منظمة التعاون الاقتصادي، كما ذكرت وكالة مهر الأربعاء.

وصرح بهمان حسين بور سفير إيران في تركيا لوكالة مهر أن quot;صالحي سيرافق الرئيس في زيارته لتركياquot;. وأضاف quot;ستكون أول زيارة للخارج يقوم بها وزير الخارجية بالوكالةquot;، موضحًا أن صالحي quot;سيلتقي وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلوquot;.

يذكر أن صالحي، الذي عيّن الاثنين وزيرًا للخارجية بالوكالة، يحتفظ في الوقت الراهن بمهامه رئيسًا للمنظمة الإيرانية للطاقة الذرية. وسيتطرق مبدئيًا إلى المسالة الإيرانية النووية مع نظيره التركي.

وستستضيف تركيا في إسطنبول في نهاية كانون الثاني/يناير الاجتماع الثاني بين إيران ومجموعة 5+1 (ألمانيا مع الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي: الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والصين وروسيا).

وتدعم تركيا جزئًيا موقف إيران في الملف النووي، وقد وقعت مع البرازيل اقتراحًا إيرانيًا لتبادل الوقود النووي مع القوى الكبرى في أيار/مايو، ورفضته الأخيرة.

وسيشارك الرئيس أحمدي نجاد في 23 كانون الأول/ديسمبر في قمة دول منظمة التعاون الاقتصادي، التي تضم إيران وتركيا وباكستان وأفغانستان، وكذلك أذربيجان وكازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان وتركمانستان وأوزبكستان.