قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: حظي جناح المملكة العربية السعودية في معرض بيروت العربي الدولي للكتاب في دورته الرابعة والخمسين بإقبال كبير من زوار المعرض حيث فاق عدد الزوار الـ 5000 زائر.

وشارك في الجناح عدد من الجامعات والهيئات والمؤسسات الحكومية منها وزارة التربية والتعليم العالي ووزارة الشؤون الاسلامية والأوقاف والدعوة والارشاد ومكتبة الملك عبد العزيز العامة والرئاسة العامة لرعاية الشباب وجامعة أم القرى ومجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف ومكتبة الملك فهد الوطنية وجامعة الملك فيصل وجامعة الملك سعود وجامعة الامام محمد بن سعود والجامعة الإسلامية وجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وجمعية الناشرين السعوديين ودارة الملك عبد العزيز.

وقد كان للكتب التاريخية والتراثية والدينية والعلمية الحظ الاوفر في الجناح حيث شاركت الكثير من الجامعات والمكتبات المعروفة في المملكة ومن كافة ارجائها لتعكس الثقافات المتنوعة التي يتمتع بها ابناء المملكة.

كما تنوعت الإصدارات في جناح المملكة حيث ضمت اصدارات صناعية وتربوية وتعليمية وثقافية وعلمية وكان بعضها باللغتين الإنكليزية والفرنسية.

كما شهد جناح المملكة خلال فعاليات المعرض توقيع عدد من الكتب والدواوين الثقافية والأدبية والشعرية.

ومن أبرز الشخصيات التي زارت الجناح السعودي الامير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة رئيس مؤسسة الفكر العربي يرافقه السفير السعودي لدى لبنان علي بن سعيد عواض عسيري ورئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري وعدد من الوزراء والنواب اللبنانيين والادباء والمفكرين والكتاب والصحفيين البنانيين والعرب.

وقد كرمت الملحقية الثقافية الجهات المشاركة في فعاليات ونشاطات جناح المملكة بمعرض بيروت العربي الدولي للكتاب 54 وذلك على هامش المعرض بحضور الملحق الثقافي الدكتور منير القرني واعضاء الملحقية.

وقد رصد مندوب وكالة الانباء السعودية خلال تجوله في الجناح زيادة نسبة الزوار من الشباب وخاصة طلاب الجامعات والدراسات العليا من السعوديين والعرب والأجانب.

وقد سجل العديد من الزوار إعجابهم بالإعداد والتنظيم وما يعرض بالجناح السعودي وأشادوا بالجهود والترتيبات التي تقوم بها الملحقية الثقافية لدى لبنان في التعريف بالمجتمع السعودي وثقافته واهتماماته العلمية والادبية كما أبدوا اعجابهم بالخيمة السعودية وركن التراث الشعبي.
وتعتبر مشاركة المملكة في معرض بيروت العربي الدولي للكتاب في دورته لهذا العام من أنجح المشاركات على مدى السنوات الماضية وأكثر ميزة من حيث الإصدارات المتنوّعة وكافة المجالات.

يجدر بالذكر أن جناح السعودية تم تزيينه بالأعمدة الشامخة وهي فن إبداعي من التراث السعودي العريق ، كما توشحت أجزاء الجناح بعلم المملكة العربية السعودية تزامنا مع عبق البخور ورائحة القهوة العربية.