قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أعلنت الرئاسة الفرنسية ان ضابطا فرنسيا قتل الجمعة في افغانستان خلال اشتباك مع متمردين، ما يرفع الى 51 عدد الجنود الفرنسيين الذي قتلوا في هذا البلد منذ نهاية 2001.

وقالت الرئاسة في بيان ان الضابط كان يخدم في فوج المهندسين الثاني وقتل صباح الجمعة quot;خلال عملية في وادي الحصى (شمال شرق كابول)، quot;بنيران متمردين بينما كان يقوم بمهمة استطلاعquot;.

وقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في البيان ان quot;هذا العسكري دفع حياته ثمنا لالتزام فرنسا، الى جانب حلفائها، العمل من اجل تحقيق السلام والامن للشعب الافغانيquot;، مقدما quot;احر التعازيquot; لعائلة الضابط واقربائه.

وجدد الرئيس الفرنسي في بيانه التأكيد على quot;دعمه الشعب الافغاني والسلطات الافغانيةquot;، مشددا على quot;تصميم فرنسا على مواصلة العمل في اطار القوة الدولية للمساعدة على ارساء الامن في افغانستان (ايساف)quot;.