قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد الجيش الاميركي ان برادلي مانينغ الجندي الشاب الذي يشتبه بانه سرب لويكيليكس الوثائق الدبلوماسية السرية، يلقى معاملة جيدة.


واشنطن: اكد الجيش الاميركي الجمعة ان برادلي مانينغ الجندي الشاب الذي يشتبه بانه سرب لويكيليكس الوثائق الدبلوماسية السرية الاميركية التي باشر الموقع بنشرها، محتجز في ظل اجراءات امنية قصوى لكنه يلقى معاملة جيدة، منددا بالاتهامات الواردة بشان ظروف اعتقاله.

وقال اللفتنانت براين فيليارد المتحدث باسم السجن العسكري في قاعدة كوانتيكو بولاية فرجينيا (شرق) لفرانس برس ان الجندي البالغ من العمر 23 عاما محتجز في هذا السجن في ظل اجراءات امنية قصوى لان السلطات تعتقد انه يشكل خطرا على الامن القومي.

واضاف quot;انه لا يعامل بشكل مختلف عن اي معتقل تفرض عليه الاجراءات الامنية القصوىquot;.

وبموجب هذا النظام الامني المشدد، لا يمكن للمعتقل الخروج من زنزانته سوى ساعة في اليوم للقيام بتمارين رياضية. ويمكنه قراءة الصحف والتحدث الى المعتقلين الاخرين وتلقي زيارات غير انه يتناول وجباته في زنزانته.

وتكون الزنزانة مجهزة بغطائين وشراشف غير قابلة للتمزيق تجنبا لاقدامه على الانتحار، وهو اجراء quot;احترازيquot; ولو انه لم تفرض اي مراقبة خاصة على المعتقل بهذا الصدد.

وقال المتحدث ردا على اتهامات صادرة عن المحامي والكاتب غلين غرينوالد ان المعتقلين quot;يعاملون بحزم وانصاف وكرامة ورحمةquot;.

وكان غرينوالد كتب على الموقع الالكتروني اليساري صالون.كوم ان ظروف اعتقال مانينغ quot;تشكل معاملة قاسية ولا انسانية، لا بل تعذيبا بحسب معايير العديد من الدولquot;.

وقال متحدثا لشبكة ام اس ان بي سي التلفزيونية ان الجندي quot;يخضع لظروف اعتقال يمكن ان تتسبب على المدى البعيد بضرر نفسيquot;.

وعمل برادلي في الجيش محللا للاستخبارات، ما مكنه من الاطلاع على كمية من المعطيات عبر شبكة quot;سيبرنquot; (سيكريت انترنت بروتوكول روتر نيتوورك) المحمية وهي نظام خاص لتقاسم افضل للمعلومات بين مختلف فروع الحكومة الاميركية.

ووجهت رسميا الى برادلي مانينغ في مطلع تموز/يوليو ثماني تهم جنائية واربع تهم تتعلق بارتكاب مخالفات للقوانين العسكرية.

وهو متهم بquot;نقل معطيات سرية على حاسوبه وتنزيل برنامج الكتروني غير ماذون على نظام معلوماتي مصنف سرياquot;، بسحب البيان الاتهامي.

كما انه متهم بانه جمع بطريقة غير مشروعة quot;اكثر من 150 الف برقية دبلوماسية.

وفي حال ادين بهذه التهم، فهو يواجه عقوبة بالسجن 52 عاما.