قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: دعا رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة اسماعيل هنية اليوم العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني الى كبح جماح أي تصعيد اسرائيلي جديد على قطاع غزة.

واكد هنية خلال لقائه وفدا اردنيا رسميا في مدينة غزة برئاسة اللواء محمود فريحات مدير العمليات الحربية في الجيش الاردني ممثل رئيس هيئة اركان الجيش الاردني على اهمية الموقف الاردني في الواقع السياسي.

ودعا هنية الى تحرك من الملك عبدالله ومن مختلف الدول العربية لكبح جماح اي تصعيد اسرائيلي مضيفا ان quot;دور جلالة الملك مهم في منع اي تصعيد يمكن ان يفكر به الاحتلال الاسرائيليquot;.

وهدد مسؤولون سياسيون وعسكريون اسرائيليون بشن حرب على قطاع غزة على غرار عملية (الرصاص المصبوب) التي نفذها الجيش الاسرائيلي ضد قطاع غزة قبل عامين بعد تصاعد عمليات اطلاق الصواريخ والقذائف الفلسطينية على جنوب اسرائيل مؤخرا.

وتطرق هنية الى ذكرى الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة قبل عامين والتي تصادف هذه الايام بالقول ان quot;نتائج هذه الحرب لا تزال قائمة وخاصة البيوت التي دمرت ولم يتم بناؤها ما يتطلب ان يولي الاردن الشقيق موضوع اعادة الاعمار في القطاع اهمية خاصة وان تبحث الوسائل الملائمة لتحقيق هذه الغايةquot;.

كما شدد على ان حكومته لا يمكن ان تقبل بما يسمى الوطن البديل او ان يكون اي حل للازمة الفلسطينية على حساب الاردن او الارض الاردنية تحت اي ظرف من الظروف.

وعبر عن شكره وتقديره للملك عبدالله وجهوده لصالح القضية والشعب الفلسطيني وجهود المملكة الاردنية المقدرة والملموسة من كل مواطن فلسطيني خاصة في ظل الحصار الاسرائيلي ومنع الاحتلال من نيل الامكانات اللازمة.

من جانبه ثمن اللواء فريحات موقف هنية حول رفض خيارات الوطن البديل مؤكدا ان هذا موقف مشترك مع المملكة ومشيدا بصمود الشعب الفلسطيني خلال الحرب الاخيرة. وقال quot;نحن لم نكتف بالمشفى (المستشفى الميداني الاردني) ولكن سنواصل دورنا لبناء مدرسة او مسجد وكذلك المساهمة في حل اشكالية الاعمارquot;.

وبعث هنية امس الاول برسالة الى الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى دعاه فيها للتقدم بشكوى عربية الى السكرتير العام للامم المتحدة بان كي مون ومجلس الامن ضد التهديدات العسكرية الاسرائيلية الخطيرة ضد قطاع غزة مؤخرا.

وكان هنية قد بعث قبل اسبوع ايضا بشكوى رسمية الى بان كي مون حول التصعيد والتهديدات الاسرائيلية تجاه غزة.