قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: نفى وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الاثنين من بروكسل مرة جديدة الاتهامات بتورط جهاز الاستخبارات الاسرائيلي quot;الموسادquot; في قتل القيادي في حماس محمود المبحوح في دبي وقال quot;اعتقد انكم تشاهدون كثيرا افلام جيمس بوندquot;. واكتفى ليبرمان بهذا التصريح امام الصحافيين اثر اجتماع مع رئيس البرلمان الاوروبي البولندي جيرزي بوزيك.

وقبل اللقاء مع بوزيك التقى افيغدور ليبرمان وزراء خارجية ايرلندا مايكل مارتن وبريطانيا ديفيد ميليباند واسبانيا ميغيل انخيل موراتينوس الذي تتولى بلاده رئاسة الاتحاد الاوروبي. ومن المقرر ان يلتقي على العشاء وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي البريطانية كاثرين آشتون. واكد ليبرمان لهؤلاء quot;عدم وجود ما يثبت تورط اسرائيلquot; في قتل المبحوح كما كرر ذلك في بيان اصدرته وزارته في القدس. واضاف البيان quot;هناك الكثير من الاتهامات المجانية لاسرائيلquot;.

واستنادا الى شرطة دبي فان اعضاء الكوماندوس الذين قتلوا القيادي في حماس محمود المبحوح كانوا يحملون جوازات سفر بريطانية وايرلندية وفرنسية والمانية ما اثار غضب هذه الدول والاتحاد الاوروبي كله. كما تؤكد شرطة دبي ان الموساد الاسرائيلي هو المسؤول عن قتل المبحوح.

هذا، ودان وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي quot;بشدةquot; أمس اغتيال المبحوح لكنهم لم يتهموا مباشرة اسرائيل المشتبه بانها تقف وراء الجريمة، وركزوا انتقاداتهم على استخدام جوازات سفر اوروبية في هذه العملية.

واكد النص الذي وضع محتواه بعناية وتبناه وزراء الخارجية اثناء اجتماع في بروكسل ان قتل احد مؤسسي الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) quot;يطرح تساؤلات مزعجة للغايةquot; بالنسبة للاتحاد الاوروبي. وتحفظ الوزراء عن الاشارة مباشرة الى مسؤولية اسرائيل وقال عدد منهم ان لا شيء مؤكدا الى الان معتبرين ان هذه العملية quot;لا يمكن ان تسهم في السلام والاستقرار في الشرق الاوسطquot;.

وقال مصدر دبلوماسي quot;ان اسرائيل لم تذكر بالاسم لكن الرسالة واضحة جداquot; ازاء الدولة العبرية التي يقوم وزير خارجيتها افيغدور ليبرمان الاثنين بزيارة بروكسل. وقد التقى الاخير عددا من المسؤولين الاوروبيين، خصوصا وزيري خارجية بريطانيا ديفيد ميليباند وايرلندا مايكل مارتن اللذين طلبا منه توضيحات، مكررا الموقف الرسمي لحكومته بشأن هذه القضية المربكة.

وقال في بيان نشر في القدس quot;لا شيء يثبت ان اسرائيل ضالعة في هذه القضيةquot;. ووجه الوزراء الاوروبيون اقسى عباراتهم الى استخدام المجموعة التي نفذت العملية في دبي جوازات سفر مزورة باسماء مواطنين اوروبيين.

وفي بيان اعتمده الوزراء خلال اجتماع في بروكسل، دان quot;الاتحاد الاوروبي بشدة استخدام جوازات سفر مزورة لدول اعضاء في الاتحاد الاوروبي وبطاقات ائتمان تم الحصول عليها عبر سرقة هويات مواطنين اوروبيينquot;.