قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: قال مستشار الامن الوطني العراقي لوكالة فرانس برس ان المتعاقد الاميركي الذي خطف منذ اكثر من شهر من قبل ميليشيا عصائب اهل الحق الشيعية سيفرج عنه قريبا.
وكشف صفاء حسين ان الرهينة الاميركي الثاني من اصل عراقي، المخطوف في العراق قد يفرج عنه كذلك، لكن لم يعط اي جدول زمني لذلك.

وقال صفاء حسين بشأن عيسى سلوم المتعاقد المدني من اصل عراقي والذي يعمل مترجما في الجيش الاميركي واختفى في 23 كانون الثاني/يناير، quot;آمل يفرج عنه قريباquot;.
واكد حسين ان عصائب اهل الحق القت سلاحها وانخرطت بمحادثات مع الحكومة العراقية والولايات المتحدة. واضاف quot;في اوقات محددة عندما وجهتنا بعض الصعوبات، خطف هذا الشخص في اشارة الى سلومي.

وتابع quot;اكدوا لنا ان عملية الخطف لم تجر باوامر من المنظمة، لكن مجموعة تنتمي الى العصائب فعلتها بصورة فردية، والان هم يحاولون المساعدة للافراج عنهquot;.
ولم يعط حسين اي تفاصيل حول موعدا محدد لاطلاق سلاومي.

اضاف حسين ان الاميركي الثاني في اشارة الى السرجنت احمد قيس الطائي الذي تبنت عصائب اهل الحق اختطافه سيسلم كذلك، لكنه كذلك لم يعط تفاصيل حول الوقت.
واجاب حسين حول تقارير اعلامية عراقية افادت ان الطائي قتل quot;لا نعرف بالتاكيد... لا يوجد دليل قوي حول ذلك، وليس لدينا كذلك اثبات حول كونه على قيد الحياة، ولكن ليس لدينا اي شيء يثبت انه ميت كذلكquot;.

والطائي كذلك هو من اصل عراقي، وقد اختفى في 23 تشرين الاول/اكتوبر 2006.
واكد حسين ان محادثات بين العصائب والحكومة العراقية لا تزال مستمرة.