قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اتخذت الادارة الاميركية خطوات جديدة في محاربتها لتجارة المخدرات في افغانستان .

واشنطن: اعلن مسؤول اميركي ان الولايات المتحدة اضفت ليونة على استراتيجيتها في مواجهة انتاج الافيون في افغانستان، وتخلت عن اتلاف حقول الخشخاش لتطوير زراعة المواد الغذائية.

واعلن ديفيد جونسون مسؤول شؤون المخدرات في الدبلوماسية الاميركية ان الجهد بات مركزا اكثر فاكثر على مكافحة التهريب وquot;تطوير الوسائل البديلة عبر التشديد على الزراعات الغذائيةquot;.

وافاد تقرير وزارة الخارجية الاميركية السنوي حول المخدرات في العالم ان افغانستان ما زالت تنتج 90% من الافيون المستخدم في الانتاج العالمي للهيرويين.

وتوقع جونسون ان تؤتي هذه الليونة التي بدأ العمل بها قبل سنة ثمارها quot;مع الوقتquot; مشددا على quot;الجهود الكبيرة جدا التي اتخذها الافغان في حد ذاتهمquot;.

من جهة اخرى ينوه التقرير الصادر الاثنين بالجهود quot;التاريخيةquot; التي تبذلها الحكومة المكسيكية في مكافحتها عصابات المخدرات.

لكن الادارة الاميركية انتقدت بشدة الاكوادور وبوليفيا وبالخصوص فنزويلا.

واتهمت واشنطن عناصر من قوات الامن في فنزويلا، التي يتراسها هوغو تشافيز احد اكبر منتقدي الولايات المتحدة، باللجوء الى تهريب المخدرات لتقديم دعم مباشر للمجموعات المسلحة التي تقاوم الحكومة الكولومبية المجاورة اي القوات المسلحة الثورية في كولومبيا (فارك) وجيش التحرير الوطني.