قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: اوردت وسائل الاعلام الخميس ان السلطات الايرانية افرجت quot;في شكل موقتquot; لمناسبة راس السنة عن احدى شخصيات المعارضة الاصلاحية مصطفى تاج زاده الذي اعتقل غداة اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد في 12 حزيران/يونيو.

وقالت وكالة الانباء العمالية (ايلنا) انه تم مساء الاربعاء الافراج عن مصطفى تاج زاده بكفالة لفترة احتفالات راس السنة الايرانية (نوروز) التي تصادف في 21 اذار/مارس.

وتاج زاده مسؤول رفيع في quot;جبهة المشاركةquot; القريبة من الرئيس الاصلاحي السابق محمد خاتمي وكان نائبا لوزير الداخلية خلال ولايته. وايد خلال حملة الانتخابات الرئاسية رئيس الوزراء الاسبق مير حسين موسوي.

وذكر موقع quot;كلام دوت كومquot; المعارض ان quot;اذناquot; منح لتاج زاده.

واضاف الموقع ان الافراج quot;الموقتquot; عنه ياتي فيما وافقت quot;جبهة المشاركةquot; بناء على طلب وزارة الداخلية، على الغاء مؤتمرها السنوي الثاني عشر الذي كان مقررا الخميس.

واعتقل تاج زاده في 13 حزيران/يونيو بعيد اعلان فوز احمدي نجاد في الانتخابات الرئاسية التي تحدثت المعارضة عن اعمال تزوير شابتها.

وخلال اعتقاله، مثل تاج زاده مرتين امام محكمة لم تصدر حكما بحقه حتى الان. وهو ملاحق بتهمة quot;القيام بدعاية ضد النظام واهانة شخصيات رسمية وحيازة وثائق سريةquot;، وفق ما اورد موقع +كلام+ التابع لموسوي.

ومنذ احياء ذكرى الثورة الاسلامية في 11 شباط/فبراير، بدات السلطة الايرانية الافراج عن عشرات المعارضين الذين اعتقلوا بعد فوز احمدي نجاد وخلال الاشهر التالية التي شهدت تظاهرات مناهضة للحكومة.