قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: اعلنت الولايات المتحدة عن مشاركة متخصصين في ازالة أسلحة الدمار الشامل هذا العام في المناورات العسكرية المشتركة مع كوريا الجنوبية.

وقال والتر شارب قائد القوات الاميركية في كوريا الجنوبية وفقا لوكالة انباء يونهاب ان هذه القوات المشاركة في المناورات مهيأة quot;بطبيعة الحالquot; لتعبئتها في حال نشوب حرب في شبه الجزيرة الكورية.

وكانت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بدأتا الاثنين الماضي التدريبات العسكرية المشتركة السنوية التي تنتقدها كوريا الشمالية وتعتبر انها تمهد للحرب.

يذكر ان كوريا الشمالية أجرت تجارب نووية عامي 2006 و 2009 فيما يعتقد خبراء في الطاقة النووية ان المخزون النووي والتكنولوجيا النووية في كوريا الشمالية في تصاعد.

واضاف شارب quot;نحن نراقب عن كثب ما تقوم به كوريا الشمالية وعلينا أن نعدل خططنا استنادا الى ذلكquot;.

ومن المقرر ان تنتهي التدريبات المشتركة في 18 الجاري علما ان نحو 28 الف جندي اميركي يتمركزون في كوريا الجنوبية كقوة ردع ضد كوريا الشمالية التي لا تزال من الناحية الفنية في حالة حرب مع الجنوب ذلك ان الحرب بين الكوريتين 1950 - 1953 انتهت بهدنة وليس بمعاهدة سلام.