قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ساراييفو: اعلن مسؤول في اللجنة الدولية للصليب الاحمر في ساراييفو الاثنين ان نحو عشرة الاف شخص لا يزالون في عداد المفقودين في البوسنة بعد مرور 15 عاما على نهاية الحرب (1992-1995) التي راح ضحيتها مائة الف قتيل.

وقال رئيس وفد لجنة الصليب الاحمر في البوسنة هنري فورنييه ان المنظمة quot;ما زالت مستعدة لمتابعة الجهود الرامية الى معرفة مصير كل الذين فقدواquot; خلال حرب البوسنة كما جاء في بيان لحكومة الكيان الكرواتي المسلم في البوسنة.

واضاف ان quot;الامر يتعلق بنحو عشرة الاف شخص لا يعرف مصيرهم حتى الان اسماؤهم مدرجة في قائمة اللجنة الدولية للصليب الاحمرquot; للمفقودين.

واعلن فورنييه هذا الرقم خلال اجتماع مع رئيس وزراء الكيان الكروتي المسلم البوسني مصطفى موجيزينوفيتش.

ودعا مسؤول الصليب الاحمر الى quot;تعزيزquot; المؤسسة البوسنية للمفقودين التي اقيمت عام 2005 والتي من المفترض ان تتولى كليا دور اللجنة الدولية للصيب الاحمر في هذا المجال وان تضع سجلا وطنيا للمفقودين.

ومن بين 40 الف شخص فقدوا في النزاعات التي شهدتها يوغوسلافيا السابقة في تسعينات القرن الماضي يوجد 30 الف في البوسنة وحدها وفقا للجنة الدولية للمفقودين ومقرها البوسنة.

وكانت اللجنة الدولية للمفقودين اعلنت في اذار/مارس التعرف على هوية 6414 مفقودا في مذبحة سريبرينيتسا (شرق) حيث قتلت قوات صرب البوسنة نحو ثمانية الاف رجل وشاب مسلم في تموز/يوليو 1995.