قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد قيادي صدري ان التظاهرة المليونية في النجف الجمعة تاتي للتنديد quot;بجرائم الإحتلال الأميركيquot;.

بغداد: أعلن التيار الصدري ان أنصاره يستعدون الجمعة للخروج بتظاهرة مليونية في مدينة النجف لـ quot;التنديد بجرائم الإحتلالquot; الأميركي للعراق في ذكراه السابعة فضلا عن مطالبة السياسيين بسرعة تشكيل الحكومة والابتعاد عن التجاذبات التي لن تفضي الى شيئ.

وقال مازن الساعدي، القيادي في التيار quot; اننا نريد من خلال هذه التظاهرة المليونية التنديد بجرائم الإبادة الجماعية التي إرتكبها المحتل بحق العراقيين على مدى السنوات السبع الأخيرة وبأساليب منها وحشية ولاتمت للانسانية بصلة، كما أننا نريد التأكيد للعالم أجمع على أن الشعب العراقي لم يكن يوماً راضياً على احتلال أرضه وموافقاً على بقاء القوات المحتلةquot; ، على حد تعبيره واضاف quot;نحن مستعدون للتظاهرة، وهناك تنسيق مع الأجهزة الأمنية التي ستتخذ جميع التدابير الكفيلة بحماية المتظاهرين ومناطق التجمهر والطرق المؤدية لهاquot;.

وأشار القيادي الصدري إلى أن المتظاهرين quot;سيطالبون الزعماء العراقيين بسرعة تشكيل الحكومة العراقية والكف عن التجاذبات التي لن تقود إلى أية نتائج سوى المزيد من المآسي لإبناء الشعبquot; وتابع quot;سنطالب أيضاً بسرعة إطلاق سراح المعتقلين من أتباع التيار الصدري الذين مازالوا يقبعون في السجونquot;.

وكان التيار الصدري إعتاد على تنظيم هذه التظاهرة خلال الأعوام الماضية في وقت تشهدت فيه البلاد تصاعداً في وتيرة العنف وبخاصة في العاصمة بغداد، حيث لقي 49 شخصاً مصرعهم وأصيب أكثر من 160 آخرين بجروح اثر تعرض 7 مبان سكنية لعمليات تفجير في بغداد الثلاثاء الماضي، فيما سبقت هذه التفجيرات بيومين هجمات انتحارية استهدفت سفارات عربية ودولية .

ويأتي تصاعد العنف وسط استمرار الفراغ والمراوحة في تشكيل الحكومة في ظل عدم توصل الكتل السياسية الفائزة إلى الاتفاق على الخطوط العريضة بعد شهر من إجراء الانتخابات التشريعية.