قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: بدأ في في كابول الاحد مؤتمر حول جهود الولايات المتحدة العسكرية والمدنية في افغانستان، في حضور الرئيس حميد كرزاي والمبعوث الاميركي الى المنطقة ريتشارد هولبروك، وقائد القوات الاميركية في الشرق الاوسط وآسيا الوسطى ديفيد بترايوس.

وسيشهد هذا المؤتمر الذي يستمر يومين نقاشا حول ما سمته قوة ايساف التابعة لحلف شمال الاطلسي quot;التحديات المشتركة والفرص المتاحةquot; في افغانستان. ويأتي هذا المؤتمر بعدما كشفت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون في كانون الثاني/يناير سياسة مدنية لبلادها في افغانستان وباكستان ترمي الى انشاء quot;علاقات طويلة الامدquot; مع هذين البلدين.

ومن المقرر ان يشارك في هذا المؤتمر مسؤولون اميركيون وافغان كبار اضافة الى quot;حلفاء اساسيينquot;. وكان ريتشارد هولبروك اعد quot;السياسة الاقليمية للاستقرار في افغانستان وباكستانquot; في اطار الحرب التي تخوضها بلاده على المتمردين الاسلاميين في هذين البلدين. وتنطوي هذه السياسة على مساعدات اقتصادية ودعم لعمليات مواجهة المتمردين، ومبادرات quot;دبلوماسية عامةquot; بهدف تحسين صورة الولايات المتحدة.