قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أوقفت السفارة البريطانيّة في إسرائيل إصدار أو تجديد جوازات السفر لمواطنيها في تل أبيب.

غزة: ذكرت صحيفة اسرائيلية اليوم ان السفارة البريطانية في اسرائيل اوقفت اصدار او تجديد جوازات لمواطنيها في مقر القنصلية العامة البريطانية في مدينة تل ابيب. وقالت صحيفة (جيروزاليم بوست) العبرية عبر موقعها الالكتروني عن متحدث باسم القنصلية البريطانية ان quot;وزارة الخارجية البريطانية قررت وقف اصدار او تجديد جوازات سفر لمواطنيهاquot; مضيفة quot;سيبدأ تنفيذ القرار في الثالث من الشهر المقبلquot;.

واوضح المتحدث انه ستنقل طلبات معاملات التجديد والاصدار عبر البريد الى العاصمة الفرنسية باريس وان بموجب هذا القرار فان القنصلية سيمكنها فقط اصدار وثيقة سفر طارئة والتعامل مع الاجراءات القنصلية الاخرى كشهادات الميلاد للمواطنين المواليد خارج المملكة المتحدة.

وذكر المتحدث ان quot; كل الجوازات الرسمية التي ستصدر لرعاياها في اسرائيل بعد ذلك ستظل تحمل عبارة اصدار سلطة الجوازات البريطانية داخلها ودون الكشف عن مكان اقامتهمquot; نافيا وجود علاقة بين القرار الاخير وعملية اغتيال جهاز (الموساد) الاسرائيلي للقيادي في حركة (حماس) محمود المبحوح بامارة دبي في يناير الماضي.

واضاف ان quot;ذلك ياتي ضمن خطة طويلة المدى لمركزية اكثر في اصدار الجوازات البريطانيةquot; مبينا ان ستة او سبعة مواقع سيتاح فيها تجديد الجوازات البريطانية ومنها العاصمة الفرنسية باريس لكنها في نهاية الامر ستصدر من لندن.

وقررت الحكومة البريطانية مارس الماضي تعديل اجراءات السفر الى اسرائيل ووضعت تحديثا ونصائح للمسافرين اليها لتفادي مخاطر محتملة بتزوير الجوازات. واشار وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند في جلسة خاصة في مجلس العموم نهاية مارس الماضي الى بدء وزارته اتخاذ اجراءات مشددة واتباع تقنيات لتفادي تزوير الجوازات وضمان امن مواطنيه من استخدام جوازاتهم في مثل هذه العمليات.

واوضح ان لندن قررت طرد دبلوماسي اسرائيلي من سفارة تل ابيب في لندن بعد التاكد من تزييف جوازات سفر بريطانية استخدمت في عملية اغتيال المبحوح مشددا على نظر حكومته الى ذلك بخطورة شديدة. واكد ميلباند عدم التهاون مع اساءة استخدام الجوازات البريطانية لتمثيله خطورة على سلامة المقيمين البريطانيين في المنطقة وانتهاكا مرفوضا لسيادة المملكة المتحدة.

واثارت قضية اغتيال المبحوح باستخدام جوازات سفر دول اوروبية وعلى راسها بريطانيا وجوازات استرالية مزورة ضجة دبلوماسية كبيرة بين اسرائيل والدول المعنية. واكدت شرطة دبي وقوف جهاز (الموساد) الاسرائيلي وراء عملية اغتيال المبحوح في فندق (بستان روتانا) في دبي باستخدام 27 جواز سفر مزورا لدول اوروبية واستراليا.