قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

المنامة: أكد رئيس الوزراء البحريني الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة اليوم أن يد مملكة البحرين ممدودة للمجتمع الدولي ومنظماته لتحقيق الأهداف التنموية والانمائية وتكريس الأمن والاستقرار في العالم ومعالجة بؤر التوتر فيه.

ودعا رئيس الوزراء البحريني خلال استقباله رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة علي عبدالسلام التريكي الى تعزيز دور الأمم المتحدة في نبذ التطرف ونشر ثقافة التعايش الانساني في العالم والقبول بالاخر بما يسهم في القضاء على الحروب.

وأكد الامير خليفة بن سلمان آل خليفة ضرورة تكثيف النشاط السياسي والدبلوماسي للوصول لصيغة عادلة لتسوية القضية الفلسطينية وquot;تحقيق السلام للأشقاء في فلسطين الذين يتجرعون يوميا مرارة الممارسات الوحشية لاسرائيل بما يجعل المنطقة دوما على كفة العنف والمواجهات والرجوع خطوات عن تحقيق السلامquot;.

ونوه في هذا السياق بالدور الذي تضطلع به الجمعية العامة في خدمة القضايا العربية والعالمية مشيرا الى أهمية تكاتف الجهود العربية ليكون الحضور العربي فاعلا ومؤثرا في نشاطات الجمعية العامة وفي الدفاع عن الحقوق العربية التي تتصدرها القضية الفلسطينية.

من جهته أعرب التريكي الذي يزور البحرين ضمن جولة له في دول المنطقة عن تطلعه لمشاركة رئيس الوزراء البحريني في الاجتماع رفيع المستوى للدورة الخامسة والستين للجمعية العامة. وقال أن quot;هذه المشاركة ستثري الاجتماع لما يتمتع به سموه من حكمة سياسية وخبرة تنموية واقتصادية ومكانة دولية رفيعةquot;.

وأطلع التريكي رئيس الوزراء البحريني على أبرز المحاور والقضايا التي سيناقشها الاجتماع وفي مقدمتها الاسراع في تحقيق تقدم نحو تحقيق الأهداف الانمائية للألفية بحلول عام 2015 منوها بالدور الهام والمحوري الذي تلعبه مملكة البحرين في دعم الجمعية العامة للأمم المتحدة.