قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: سمح الاتفاق الروسي الاميركي للترانزيت الجوي الذي ابرم في 2009 وتأخر انطلاقه، بنقل حوالى عشرين الف عسكري اميركي الى افغانستان، كما اعلنت وزارة الخارجية الاميركية الاربعاء.

واعلن وليام بيرنز المدير السياسي لوزارة الخارجية الاميركية quot;ان روسيا على وشك ان تصبح شريكا عملانيا اكثر نشاطاquot; في المجهود الحربي في افغانستان، وبات الاتفاق يشمل quot;في المعدل رحلتين جويتين يوميا ما سمح بنقل قرابة عشرين الف جندي اميركي الى افغانستان حتى الانquot;.

وتبقى هذه الارقام بعيدة من الحد الاقصى المذكور في الاتفاق الذي ابرمه الرئيس الاميركي باراك اوباما ونظيره الروسي ديمتري مدفيديف في تموز/يوليو الماضي. ويسمح الاتفاق ب4500 رحلة عسكرية اميركية في السنة، اي 12 رحلة يوميا، لنقل جنود واسلحة ومعدات اخرى الى افغانستان. وفي منتصف كانون الثاني/يناير، اي بعد ستة اشهر على توقيع الاتفاق، سجلت اول خمس رحلات جوية فقط.