قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: غادر الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الخميس متوجها الى زيمبابوي واوغندا العضو غير الدائم في مجلس الامن الدولي، في زيارة تستمر يومين حيث سيناقش البرنامج النووي لبلاده، حسبما افاد التلفزيون الرسمي الايراني.

وترتدي زيارة احمدي نجاد الى اوغندا اهمية خاصة مع تزايد ضغوط الدول الكبرى لفرض عقوبات جديدة على ايران بسبب برنامجها النووي. ولم يعط التفلزيون اي تفاصيل حول زيارة احمدي نجاد لزيمبابوي غير انه اشار الى انه سيجري محادثات مع مسؤولين اوغنديين بما فيهم الرئيس يواري موسيفيني في كامبالا. واوغندا حاليا احد الاعضاء العشرة غير الدائمين في مجلس الامن.

وكان امين عام وزارة الخارجية الاوغندية جيمس موغومي صرح الثلاثاء quot;من الواضح اننا كعضو في مجلس الامن الدولي سنتباحث في مسألة الطاقة النوويةquot;. واضاف quot;لقد سبق ان اجرينا محادثات مع ايران حول هذا الموضوعquot;.

وكان وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي اعلن الاحد ان بلاده ستبدأ quot;في الايام المقبلةquot; محادثات مباشرة مع الاعضاء ال14 في مجلس الامن الدولي وغير مباشرة مع العضو ال15 الولايات المتحدة تتناول عرض تبادل اليورانيوم الضعيف التخصيب بالوقود المخصب بنسبة 20%.