قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن مسؤول أميركي بالبيت الأبيض اليوم أن الولايات المتحدة ستساعد كوريا الجنوبية في تحقيقاتها حول غرق احدى سفنها الحربية اواخر آذار/مارس الماضي.

واشنطن: ذكر المتحدث الصحافي باسم مجلس الأمن القومي مايك هامر انه بناء على طلب رسمي من الحكومة الكورية ستساهم الولايات المتحدة في التحقيقات الجارية لمعرفة أسباب غرق السفينة الحربية (شيونان).

وأكد على ضرورة جمع وتحليل واختبار الادلة للوصول الى معرفة سبب هذه الحادثة التي نتج عنها خسارة في الارواح.

وترفض حكومة كوريا الجنوبية تقديم أي تفسير رسمي لما حدث الا أن وزير الدفاع كيم تاي يونج ذكر في جلسة برلمانية ان الجيش يعتقد أن كورياالشمالية وراء الحادث المتعمد الذي نتح عنه مقتل 46 شخصا في 26 آذار/مارس الماضي.

وأوضح الخبراء الذين قاموا بفحص السفينة الغارقة في البحر الأصفر ان بدن السفينة تعرض لانفجار من الخارج ما ينفي احتمال حدوث انفجار أو حادث داخل السفينة.

وقد نفت كوريا الشمالية أي علاقه لها بالحادث وذكرت أن حكومة سول تستغل غرق السفينة الحربية من اجل تحقيق مكاسب قبل انتخابات يونيو القادم.