قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يقول السفير الأميركي لدى الاتحاد الأفريقي إن اتفاقية السلام الشامل في السودان تتقدم بشكل جيد للغاية.

واشنطن: قال السفير الاميركي لدى الاتحاد الافريقي الجمعة ان اتفاقية السلام الشامل في السودان الموقعة عام 2005 والتي جرت بموجبها الانتخابات الاخيرة quot;تتقدم بشكل جيد للغايةquot;، وذلك بعد اسبوع على انتخابات موضع نقض.

وقال مايكل باتل خلال مؤتمر صحافي في واشنطن ان quot;ارتياح الولايات المتحدة لهذه الانتخابات ناتج في جزء منه عن انها كانت منسجمة مع اتفاقية السلام الشاملquot;.

وتابع quot;اننا ننتظر المرحلة المقبلة من العملية الانتخابية .. واعتقد ان الاسرة الدولية ستكون في نهاية المطاف راضية للغاية لتقدم اتفاقية السلام الشامل، بل لتقدمها بشكل جيد للغايةquot;.

وكان المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس صرح الثلاثاء ان الانتخابات شكلت quot;محطة اساسيةquot; في عملية السلام، لكنها تضمنت quot;تجاوزات خطيرةquot;.

وادلى باتل بتصريحاته بحضور جان بينغ رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي الذي اعرب مجددا عن ارتياح المفوضية لعملية الاقتراع التي اعتبرها quot;نجاحاquot;.

ودعي 16 مليون سوداني للادلاء باصواتهم بين 11 و15 نيسان/ابريل في انتخابات تشريعية ومحلية ورئاسية هي اول انتخابات تعددية في البلاد منذ 1986.

ومنذ بدء عملية الفرز في 16 نيسان/ابريل، تعلن المفوضية القومية للانتخابات بصورة تدريجية نتائج الاقتراع الذي يتوقع ان يفضي الى فوز الرئيس عمر البشير الصادرة بحقه مذكرة توقيف دولية.

ومن المفترض ان تقود الانتخابات الى تنظيم استفتاءين عام 2011 حول مصير منطقة ابيي النفطية المتنازع عليها واحتمال انشقاق جنوب السودان.