قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تناقش الإدارة الأميركية ومصر مقترحات لجعل الشرق الأوسط منطقة منزوعة السلاح النووي.

واشنطن: ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال السبت ان الادارة الاميركية تناقش مع مصر خطة لجعل الشرق الاوسط منطقة منزوعة السلاح النووي بهدف التصدي للبرنامج النووي الايراني.

وذكرت الصحيفة، التي نقلت عن مسؤولين اميركيين مطلعين على الملف طلبوا عدم ذكر هويتهم، بان جعل هذه المنطقة خالية من اسلحة الدمار الشامل كان موضع اتفاق غير ملزم بعد مؤتمر للامم المتحدة حول معاهدة الحد من الانتشار النووي عام 1995.

ويرغب البيت الابيض حاليا في التقدم بخطى كبيرة على طريق شرق اوسط خال من الاسلحة النووية ويدعم فكرة عقد مؤتمر في هذا الصدد وفقا للصحيفة. وتضم هذه المنطقة اسرائيل والدول العربية وايران وتركيا.

واوضح المسؤولون الاميركيون الذين تم سؤالهم ان المباحثات مع مصر في هذا الشان ستستانف خلال الشهر الحالي في نيويورك مشددين في الوقت نفسه على عدم انتظار اي نتائج في هذا الشان طالما لم يتم تحقيق تقدم كبير في مفاوضات السلام العربية الاسرائيلية كما اضافت الصحيفة.

وردا على سؤال للصحيفة قالت ايلين تاوشير مساعدة وزيرة الخارجية لمراقبة التسلح والامن الدولي quot;نعتقد ان الظروف لن تكون مواتية الا اذا شاركت فيها كل دول المنطقة الامر غير المرجح ما لم تتم الموافقة على خطة سلام شاملquot;.

وتستقبل الامم المتحدة 189 وفدا الاثنين في نيويورك في افتتاح مؤتمر متابعة معاهدة الحد من الانتشار النووي وهو لقاء دبلوماسي كبير يخشى ان يؤثر عليه الخلاف المتعلق بالبرنامج النووي الايراني.

وتتهم الادارة الاميركية طهران بالسعي الى الحصول سرا على السلاح النووي في حين تؤكد الاخيرة ان برنامجها لتخصيب اليورانيوم مخصص للاستخدام المدني فقط.