قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فيينا: قالت مصادر ديبلوماسية اليوم ان المشاركة الرفيعة المستوى من قبل دول عدم الانحياز والمجموعة العربية في اعمال مؤتمر مراجعة معاهدة عدم انتشار الاسلحة النووية المقرر افتتاحه الاثنين القادم في نيويورك تكشف مدى اهتمام هذه الدول باخلاء الشرق الاوسط من الاسلحة النووية.
وكشفت المصادر في تصريحات لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عن انه باتت هناك قناعة لدى حركة عدم الانحياز بأن جعل الشرق الاوسط منطقة خالية من الاسلحة النووية كفيل بتسوية الملف النووي الايراني المثير للجدل واحياء عملية السلام المجمدة في المنطقة.

واشارت الى ان عددا من سفراء وخبراء حركة عدم الانحياز والدول العربية سيغادرون فيينا اليوم الجمعة للانضمام الى وفود دولهم التي وصل بعضها الى نيويورك بالفعل لحضور هذا المؤتمر المهم الذي يستغرق حوالي اربعة اسابيع.

واوضحت ان عدة دول بينها مصر والمغرب وتركيا وايران وماليزيا تسعى للاستفادة من التوجهات الدولية الجديدة ولا سيما دعوات الرئيس الأميركي باراك اوباما باخلاء العالم من الاسلحة النووية من خلال الضغط من اجل ان تكون اسرائيل طرفا في معاهدة عدم الانتشار باعتبارها الدولة الوحيدة في المنطقة الرافضة للانضمام والتي تملك قدرات تسليحية نووية كبيرة.
والمعروف ان 189 دولة موقعة على معاهدة عام 1970 التاريخية للحد من انتشار الاسلحة النووية تجتمع كل خمس سنوات لتقييم مدى الالتزام بالمعاهدة ومناقشة السبل الكفيلة بضم دول جديدة اليها ولا سيما تلك المالكة للأسلحة النووية