قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: غادر الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاحد طهران متوجها الى نيويورك للمشاركة في المؤتمر حول معاهدة الحد من الانتشار النووي، وفق ما اعلن التلفزيون الرسمي نقلا عن وزارة الخارجية.

وصرح الناطق باسم وزارة الخارجية رامين مهمانبارست ان quot;الوفد الايراني بقيادة الرئيس احمدي نجاد غادر طهران للمشاركة في مؤتمر مراجعة معاهدة الحد من الانتشار النوويquot;. واضاف ان الرئيس احمدي نجاد سيلقي quot;خطابه في اول يوم (الاثنين) من المؤتمرquot;. وتستضيف الامم المتحدة 189 دولة الاثنين خلال افتتاح مؤتمر متابعة معاهدة الحد من الانتشار النووي الذي قد يشهد جدلا حول برنامج ايران النووي.

وحذرت ايران السبت من ان الولايات المتحدة يجب الا تاخذ الامم المتحدة quot;رهينةquot; عبر رفضها منح تأشيرات دخول الى اعضاء الوفد الايراني الراغبين في التوجه الى نيويورك للمشاركة في مؤتمر متابعة معاهدة حظر الانتشار النووي.

وقال وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي للصحافيين ان quot;تسليم تأشيرات دخول الى وفود ومسؤولي الدول المتوجهة الى الامم المتحدة في الولايات المتحدة هو الزام (...) وليس صلاحيةquot; للمسؤولين الاميركيين.

واضاف متكي quot;ليس لدى الحكومة الاميركية اي حق بجعل تسليم التاشيرات اداة ضد دول اخرى. يجب على الحكومة الاميركية الا تجعل الامم المتحدة ومجلس الامن رهائنquot; وذلك ردا على سؤال حول احتمال رفض واشنطن منح تاشيرات للوفد الايراني لدخول اراضيها. وتستقبل الامم المتحدة 189 وفدا الاثنين لافتتاح مؤتمر متابعة معاهدة حظر الانتشار النووي وفي لقاء قد يشهد جدالا حول البرنامج النووي الايراني.

والجمعة اعلن المتحدث باسم الخارجية الاميركية فيليب كراولي ان اجراء منح التاشيرات quot;جارquot; وان quot;بعض تاشيرات الدخولquot; قد منحت لكن quot;ليس كلهاquot;. ولم يوضح المتحدث باسم الخارجية الاميركية ما اذا كان تم منح تاشيرة دخول للرئيس احمدي نجاد.

واكد ان الولايات المتحدة لن تعارض مجيء احمدي نجاد موضحا انه احد رئيسي دولة سيحضران الاجتماع. وانتقد اعضاء في مجلس النواب الاميركي الجمعة قدوم احمدي نجاد الى الولايات المتحدة. وقال نواب جمهوريون من فلوريدا في بيان quot;من المعيب ان يعطى احمدي نجاد فرصة جديدة للدعوة الى الحقدquot;.

وقال مسؤول اميركي رفض الكشف عن اسمه ان ايران طلبت حوالى 70 تاشيرة دخول. وتشتبه القوى الكبرى وفي مقدمها الولايات المتحدة في ان ايران تسعى لامتلاك السلاح الذري تحت غطاء برنامجها المدني وهو ما تنفيه الجمهورية الاسلامية.

ومن المفترض ان يتراس الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد وفد بلاده الى نيويورك فيما ستمثل الولايات المتحدة وزير الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون. وقال مستشار الرئيس الايراني ان الاخير يريد الافادة من منبر الامم المتحدة لتقديم وجهات نظره حول اصلاح معاهدة حظر الانتشار النووي.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن المستشار قوله ان quot;الرئيس سيعرض مقترحات مهمة بشان اصلاح حظر الانتشار النوويquot; مضيفا ان وجوده في نيويورك يرمي الى quot;الدفاع عن حقوق الامة الايرانيةquot;. واضاف ان quot;الرئيس سيكشف للعالم موقف الامة الايرانيةquot;.

وحول معاهدة حظر الانتشار النووي اتهم متكي خلال مؤتمر صحافي في ختام لقائه مع وزير خارجية غينيا-كوناكري، الولايات المتحدة quot;بالاساءة لهذه المعاهدةquot;. واعتبر ان مؤتمر متابعة معاهدة حظر الانتشار النووي يجب ان يتم quot;في جو من الشفافية ويجب ان يركز على مسالة نزع الاسلحة النوويةquot;.