قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اتهم الرئيس الفنزويلي موقعا اخباريا على الانترنت بالتحريض على الانقلاب.

كاراكاس: امر الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الاحد بفتح تحقيق بحق موقع اخباري على الانترنت quot;نوتيثييرو ديخيتالquot; لاتهامه بquot;التحريض على انقلابquot; على حكومته.

وقال زعيم اليسار الراديكالي في اميركا اللاتينية الذي يتهمه منتقدوه بالحد من حرية الاعلام في بلاده quot;لا تزال تصدر تحريضات على الانقلاب وهذا امر غير مقبولquot;.

وتابع تشافيز الذي واجه في نيسان/ابريل 2002 انقلابا عسكريا طرده من السلطة ليومين quot;ينبغي التحقيق في الامر مجدداquot;، متحدثا في برنامجه الاسبوعي quot;آلو سيد الرئيسquot; الذي تبثه الاذاعة والتلفزيون.

وكان تشافيز اتهم الموقع نفسه في اذار/مارس ببث خبر خاطئ على حد قوله بعدما اعلن اغتيال وزير الاشغال العامة.

وهذه المرة يؤكد الرئيس ان صحافيا في الموقع كتب ان quot;العسكريين (الفنزويليين) متأهبون للتدخلquot;، ولكن بدون ان يتمكن من العثور في وثائقه على المقال الذي ورد فيه ذلك.

ويؤكد الموقع من جهته ان هذا التعليق نشر quot;على احد منتدياتناquot;، وهو ما اكده ايضا في اذار/مارس موضحا انه لا يوجد رقابة مسبقة على التعليقات التي ترد في منتديات النقاش هذه.

وكانت الحكومة علقت في كانون الثاني/يناير عدة شبكات تلفزيونة لمخالفتها سلسلة من القواعد الجديدة ومنها بث خطابات تشافيز المطولة.

وقبل ستة اشهر اغلقت هيئة مراقبة وسائل الاعلام السمعية البصرية (كوناتيل) ثلاثين اذاعة متذرعة بمخالفات ادارية.

واثار القراران احتجاجات وطنية ودولية.