قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: أفادت المحامية اللبنانية مي الخنساء لوكالة الانباء الفرنسية انها تقدمت باخبار لدى النائب العام التمييزي ضد مساعد وزيرة الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الادنى جيفري فيلتمان، متهمة اياه بquot;تأسيس جمعية ارهابية بقصد تغيير كيان الدولةquot;.

وجاء الاخبار على خلفية تصريحات ادلى بها فيلتمان وتتعلق بمساعدات أميركية صرفت في لبنان. وقالت الناشطة الحقوقية مي الخنساء quot;تقدمت بصفتي الشخصية باخبار لدى القاضي سعيد ميرزا ضد فيلتمان على خلفية تأسيس جمعية ارهابية بقصد تغيير كيان الدولة الاجتماعي وتمويل الارهاب واثارة النعرات الطائفية والمذهبية والعنصريةquot;.

واضافت ان الاخبار يشمل كل quot;من يظهره التحقيق مشتركا محرضا او فاعلاquot;، داعية الى احالة الاخبار quot;الى المرجع المختص وتوقيف المخبر عنهم واحالتهم امام القضاء المختص ليحاكموا بالجرائم المنسوبة اليهمquot;.

وقال فيلتمان، السفير الاميركي السابق في بيروت، امام لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس في الثامن من حزيران/يونيو، ان بلاده خصصت منذ 2006 quot;اكثر من 600 مليون دولار للقوات المسلحة اللبنانية وقوى الامن الداخليquot;.

واشار الى ان واشنطن تقدم كذلك quot;مساعدة ودعما بهدف ايجاد بدائل للتطرف والحد من قدرة حزب الله على استقطاب الشباب اللبنانيquot;. واضاف، بحسب النص الذي اطلعت عليه وكالة فرانس برس، quot;ساهمنا من خلال الوكالة الاميركية للتنمية ومبادرة الشراكة الشرق اوسطية، باكثر من 500 مليون دولار لهذه الجهود منذ العام 2006quot;.

واثارت هذه التصريحات انتقادات شديدة من حزب الله الذي ادرجها في اطار خطة اميركية quot;لتشويهquot; صورته. وقالت الخنساء quot;انا مواطنة لبنانية متضررة من تصريحات فيلتمان (...) توقعت ان تتحرك الحكومة لسؤال السفارة الاميركية في بيروت عن هذه التصريحات، لكنها لم تفعلquot;.

واعتبرت ان مساعد وزيرة الخارجية الاميركية quot;اعترف بارتكاب جرم والاعتراف سيد الادلةquot;. واكتفى المتحدث باسم السفارة الاميركية في لبنان راين غليها، ردا عى سؤال لفرانس برس حول الاخبار، بالتذكير بما ادلى به الاسبوع الماضي لوسائل اعلام لبنانية وفيه ان quot;الولايات المتحدة كانت دوما واضحة في دعمها للبنان وحكومته وشعبه من خلال البرامج وانواع الدعم المختلفةquot;.

واضاف quot;لقد وفرنا هذا الدعم بكل شفافية الى الناس (...) على عكس جهات اخرى في لبنانquot;، مشيرا الى ان الدعم quot;يهدف الى مساعدة لبنان في بناء مؤسسات دولة قوية والى دعم مجتمع اهلي ناشطquot;. واملت الخنساء في ان quot;يتحرك القضاء اللبنانيquot;، مضيفة quot;لو ان مسؤولا لبنانيا قال ما قاله فيلتمان لكانت الولايات المتحدة تحركت فورا وربما شنت حربا عليناquot;.