قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فيلتمان مجتمعا مع عبد المهدي

أكد نائب وزيرة الخارجية الأميركية عدم تدخل بلاده في تشكيلة الحكومة العراقية التي توقع رئيس الوزراء نوري المالكي الاتفاق على رئيسها خلال الشهر الحالي في وقت طالب وفدخلال مباحثات داخلية بوزارات سيادية وترشيح الرئيس طالباني لولاية ثانية.

أكد نائب وزيرة الخارجية الاميركية جيفري فيلتمان في اليوم الثاني من زيارته لبغداد عدم تدخل بلاده في تشكيلة الحكومة العراقية موضحا رغبتها في تسريع المباحثات السياسية لانبثاقها ورغبتها في حكومة شراكة حقيقية. بينما توقع رئيس الوزراء نوري المالكي الاتفاق على مناصب الرئاسات الثلاث خلال الشهر الحالي. في حين بدأ وفد يمثل ائتلاف القوى الكردستانية مباحثات مع القوى العراقية حول طبيعة تشكيل الحكومة حاملا معه مطالب بوزارات سيادية وتنفيذ مواد دستورية تتعلق بمناطق متنازع عليها يطالب بها الاكراد .

بحث فيلتمان بحضور السفير الاميركي في بغداد كريستوفر هيل مع نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي quot;العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك والاوضاع في المنطقة. واكد فيلتمان خلال الاجتماع ان بلاده تحث الاطراف السياسية على الاتفاق في ما بينها من اجل دفع العملية السياسية والانتقال بالبلاد الى مرحلة الاستقرار السياسي والامني والبناء وهي لا تتدخل بالشأن العراقي الداخلي.

ومن جهته اشار عبد المهدي الى ان انعقاد الجلسة الاولى لمجلس النواب امس الاول شكلت خطوة مهمة واساسية لتفعيل المفاوضات والمشاورات الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة وفقا للآليات التي وضعها الدستور. واعرب عن امله في ان تسفر هذه المشاورات عن نتائج ايجابية وسريعة تساهم في الاسراع بتشكيل حكومة شراكة وطنية تشترك فيها جميع القوى السياسيةquot;، وذلك لانعكاسات هذا الامر ايجابيا على الاوضاع العامة في البلاد وعلى توطيد دعائم الامن والاستقرار والانطلاق بعمليات البناء والاعمار والتنمية وتقديم الخدمات لابناء الشعبquot; كما نقل بيان رئاسي ارسلت نسخة منه الى quot;ايلافquot;. ومن جهته عبر المسؤول الاميركي عن الامل في ان يتم الاتفاق بين الكتل السياسية لتحقيق حكومة شراكة وطنية عاجلة .

كما بحث فيلتمان مع رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عمار الحكيم المستجدات السياسية على الساحة العراقية حيث اكد quot; ان الولايات المتحدة الأميركية تدعم الحراك السياسي بين مختلف الأطراف العراقية لتشكيل الحكومة المقبلة مع حرصها على عدم التدخل في الشؤون الداخلية العراقية وتجدد رغبتها في توثيق العلاقات بين البلدين في المجالات المختلفةquot;. ومن جهته شدد الحكيم على ان انعقاد الجلسة الأولى لمجلس النواب العراقي الاثنين الماضي هو محطة مهمة للإسراع في تشكيل الحكومة الجديدة مؤكداً حرص التحالف الوطني الذي يضم الائتلافين الشيعيين والمجلس الأعلى على الالتزام بنص المادة 72 التي تحدد السقف الزمني لتشكيل الحكومة خلال 30 يوما والسعي لتحقيق حكومة شراكة حقيقية تتوافر فيها عناصر القوة والنجاح كما نقل عنه بيان صحافي للمجلس الاعلى .

وقد اشارت وزارة الخارجية الاميركية اليوم الى ان الهدف من زيارة فيلتمان الحالية الى العراق هو تقريب وجهات النظر بين الكتل السياسية للاسراع بتشكيل الحكومة. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية فيليب كراولي في تصريحات اليوم ان زيارة فيلتمان لبغداد تهدف الى ايصال رسالة للقادة العراقيين بأن بلاده ترغب في رؤية مباحثات تحقق تقدما حقيقيا للوصول الى تشكيل حكومة يشارك فيها الجميع . واشار الى ان فيلتمان في بغداد الان لمعرفة كيف يمكن المساعدة في دفع القوى السياسية وحثها على تشكيل حكومة شاملة وللاطلاع على تطورات مفاوضات تشكيل الحكومة والحصول من السفارة الاميركية والقوات الاميركية على تقرير حول الاوضاع ومسار عملية الانتقال الى علاقة بقيادة مدنية بين الطرفين الاميركي والعراقي . واضاف ان فيلتمان نقل الى العراقيين اهتمام واشنطن في رؤية المفاوضات تحقق تقدما حقيقيا باتجاه تشكيل حكومة ممثلة وشاملة.

وكان فيلتمان اجتمع امس مع رئيس الوزراء نوري المالكي الذي اكد له السعي لتسريع مباحثات تشكيل الحكومة في اقرب وقت ممكن وان الكتل النيابية تبذل جهدا من اجل ان لاتبقى جلسة مجلس النواب مفتوحة لفترة طويلة وان يتم حسم موضوع الاتفاق على الرئاسات الثلاث.

وكانت جلسة مجلس النواب قد رفعت بعد انعقاد قصير استمر 17 دقيقة امس الاول وابقيت مفتوحة لحين انتهاء خلافات القوى السياسية واتفاقها على الشخصيات التي ستتولى الرئاسات الثلاث للجمهورية والحكومة والبرلمان . وقد عبرت قوى سياسية عن مخاوف من ضغوط اميركية يحملها معه فيلتمان حول تشكيلة الحكومة المنتظرة.

كما اطلع الرئيس طالباني فيلتمان الآليات الدستورية التي ستتبع لتشكيل الرئاسات الثلاث مؤكداً سعيه الجاد لتقريب وجهات نظر القادة السياسيين من أجل تشكيل حكومة شراكة وطنية حقيقية قادرة على القيام بواجباتها على أكمل وجه خدمة للعراق الجديد ومستقبل شعبه. يذكر أن نتائج الانتخابات التشريعية قد اظهرت فوز القائمة العراقية بزعامة إياد علاوي بالمركز الأول بعد حصوله على 91 مقعدًا تليه قائمة ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي بحصوله على 89 ثم الائتلاف الوطني العراقي في المركز الثالث بحصوله على 70 مقعدًا والتحالف الكردستاني رابعًا بنيله 43 مقعدًا من مجموع مقاعد مجلس النواب العراقي الجديد البالغة 325.

وفد الاكراد الى بغداد يبلغ القوى السياسية مطاليبه

باشر وفد ائتلاف القوى الكردية الفائزة في الانتخابات التشريعية الاخيرة مباحثات تشكيل الحكومة مع القوى السياسية في بغداد حاملا مطالب تتعلق بالشأن الكردي .
وابلغ مصدر كردي quot;ايلافquot; ان الوفد يحاول الان استقراء مواقف القوى السياسية من طبيعة تشكيل الحكومة العراقية المقبلة مؤكدا ترشيحه للرئيس جلال طالباني لولاية ثانية وضرورة الحصول على احدى الوزارات السيادية ومنها المالية او النفط اضافة الى ضرورة تنفيذ المادة الدستورية المتعلقة بالمناطق المتنازع عليها والتي يطالب الاكراد بضمها الى اقليمهم الشمالي وفي مقدمتها مدينة كركوك الغنية بالنفط .

وقد بحث طالباني مع الوفد الكردي الذي يترأسه رئيس برلمان كردستان كمال كركوكي مجريات الأحداث السياسية في ضوء اللقاءات والاجتماعات المتواصلة بين الكتل السياسية للإسراع في تشكيل الحكومة المقبلة مؤكداً مواصلة جهوده الحثيثة لتقريب وجهات النظر وتوفير المناخات الملائمة لجمع الفرقاء وإذابة الجليد بين الأطراف الرئيسة المشاركة في العملية السياسية وصولاً إلى برامج ورؤى مشتركة لاجتياز هذه المرحلة التاريخية الحساسة.

من جانبه أكد كركوكي أهمية وضرورة العمل الجاد والمخلص من أجل اتفاق الأطراف السياسية على آلية تشكيل الحكومة المقبلة معربا عن الامل في تحقيق المصلحة العليا للشعب العراقي بأطيافه ومكوناته كافة من دون تمييز. وخلال اجتماع كركوكي مع المالكي فقد قال هذا الاخير ان الاجتماع quot;كان إيجابيا وأخويا ينطلق من رؤية مشتركة لمستقبل العراق ومستقبل العلاقة بين مكوناته عموما والعلاقة بين الحكومة الإتحادية والإقليمquot;. وأضاف quot;إستعرضنا في اللقاء المتعلقات التي نجحنا في إيجاد حلول للمشاكل الموروثة نتيجة الأوضاع ألامنية وإلارهاب وإن التوجه القاطع الآن هو أن تكون العلاقة بأفضل ما يكون بين الحكومة الإتحادية وحكومة الإقليم بما يعزز وحدة العراق والشراكة الوطنية بين مكوناته،وخدمة شعبنا الكردي الذي عانى من الظلم والإضطهاد والتمييز والأسلحة الكيمياوية والمقابر الجماعيةquot;. ومن جهته عبر كركوكي عن الامل في تشكيل حكومة مشتركة من جميع الأطراف خدمة للعراق والعراقيين وحل المشاكل العالقة بين الحكومة الإتحادية وحكومة الإقليم.

ثم بحث الحكيم مع عمار الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي quot;تطورات الأوضاع في البلاد وآفاق التعاون بين مجلس النواب العراقي وبرلمان إقليم كردستان بما يعزز الوحدة والتلاحم بين جميع مكونات وأطياف الشعب العراقيquot;. كما تم التطرق إلى جلسة مجلس النواب العراقي الاولى حيث تم التأكيد على ضرورة التقيّد بالسقوف الزمنية المحددة ضمن الدستور لتشكيل حكومة الشراكة الوطنية التي تضطلع بمهام تعزيز الأمن والاستقرار وتقديم الخدمات للمواطنين .

ثم اجرى الوفد الكردي مباحثات مع رافع العيساوي نائب رئيس الوزراء رئيس الوفد المفاوض للكتلة العراقية بزعامة اياد علاوي تتعلق آخر التطورات على الساحة السياسية ونتائج أولى جلسات مجلس النواب العراقي وتشكيل الحكومة على أساس الشراكة الحقيقية حيث جرى التأكيد على الإلتزام بالدستور العراقي وفقراته ومواده لحل القضايا العالقة. كما بحث المجتمعون موضوع بدء الحوارات والمفاوضات بين وفد إئتلاف الكتل الكردستانية والأطراف السياسية التي فازت بمقاعد مجلس النواب لتشكيل حكومة شراكة حقيقية تلتزم بالدستور وحل القضايا العالقة ولاسيما تنفيذ المادة 140 من الدستور .

المالكي يتوقع الاتفاق على الرئاسات الثلاث الشهر الحالي

المالكي يتسلم رسالة من نظيره البريطاني كاميرون

قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان الحوارات بين الكتل السياسية تجري وفق السياقات الدستورية وقد وصلت الى مراحل متقدمة رغم ما يواجهها من صعوبات ويمكن التوصل خلال الشهر الحالي الى الاتفاق على مناصب الرئاسات الثلاث الجمهورية والحكومة والبرلمان. جاء ذلك خلال اجتماع المالكي في بغداد اليوم مع مساعد وزير الخارجية البريطاني لشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا كريستيان تيرنر الذي سلمهرسالة من رئيس الوزراء البريطاني الجديد ديفيد كاميرون . وتضمنت الرسالة quot;تأكيد الحكومة البريطانية رغبتها في تطوير العلاقات بين البلدين في جميع المجالات وتجديد التزامها بدعم جهود الحكومة العراقية بتثبيت الأمن والاستقرار والتنمية وتطلعها إلى تقدم العملية السياسية وتعزيز التجربة الديمقراطية في العراق وتشكيل الحكومةquot; كما قال بيان صحافي لمكتب المالكي تلقت quot;ايلافquot; نسخة منه.

وأعرب المالكي خلال اللقاء quot;عن شكره لموقف نظيره البريطاني مؤكدا اهمية تطوير العلاقات مع المملكة المتحدة لتشمل الجوانب الاقتصادية والتجارية والثقافية والعلمية وبما يحقق المصالح المشتركة للشعبين والبلدين الصديقينquot; . واضاف quot;ان العاصمة البريطانية لندن شهدت في عام 2009 اكبر مؤتمر استثماري جمع رؤساء الشركات والمستثمرين في العالم وكان خطوة مهمة لتشجيع الشركات العالمية واقبالها على العراق للمشاركة في عملية البناء والاعمارquot; .

واشار الى ان الحوارات الجارية بين الكتل السياسية تهدف الى تشكيل حكومة شراكة وطنية تشمل جميع المكونات بما يساعد في دعم الاستقرار وتسريع عملية البناء والاعمار ، مؤكدا ان الحوارات بين الكتل السياسية تجري وفق السياقات الدستورية وقد وصلت الى مراحل متقدمة رغم ما يواجهها من صعوبات quot;ويمكن ان نتوصل خلال الشهر الجاري الى الاتفاق على الرئاسات الثلاثquot; .