قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

المفاوض المكلف بمتابعة الملف النووي الإيراني سعيد جليلي

بروكسل: تدرس مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون كيفية الردّ على رسالة المفاوض المكلف بمتابعة الملف النووي الإيراني سعيد جليلي الذي يقترح استئناف المفاوضات مع دول مجموعة الست.

وتسلم مكتب آشتون هذه الرسالة ويقوم بتحليل مضمونها في إطار المشاورات مع دول مجموعة الست لتقديم رد سريع عليها. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن دبلوماسي أوروبي، قوله إن الرسالة أكثر إيجابية مقارنة مع رسائل أخرى أرسلتها طهران في السابق.

وكان جليلي أكدّ في رسالته التي نشرتها وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، أنه على استعداد لاستئناف المفاوضات مع دول مجموعة خمسة زائد واحد خلال شهر سبتمبر/ أيلول المقبل حول برنامج إيران النووي، شرط أن تتحدّد مسبقا أهداف هذا الحوار وبوضوح.

واشنطن تؤكد أن باب الحوار يبقى مفتوحا مع طهران

من جانبها، جدّدت الولايات المتحدة تأكيدها على أن باب الحوار مع إيران حول برنامجها النووي يبقى مفتوحا. وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية في مؤتمره الصحافي اليومي مارك تونر، قائلا: quot;لقد كنا جداً واضحين بأن هناك مسارين في مقاربة هذا الموضوع، هناك نظام هام من العقوبات المطبقة حاليا، لكن، وكما ذكرت مجموعة الخمسة زائد واحد عقب لقائها الأسبوع الأخير فإن مسار الحوار يبقى مفتوحاquot;.

صالحي: العقوبات الجديدة يمكن أن تبطئ برنامج إيران النووي

وقد كان رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي أقر الأربعاء بأنه سيكون للعقوبات الدولية والأوروبية والأميركية المفروضة على إيران تأثير على برنامجها النووي. وقال صالحي إن هذه العقوبات الجديدة يمكن أن تبطئ برنامج إيران النووي لكنها لن توقفه.

وأضاف صالحي في مؤتمر صحافي في مدينة بوشهر في جنوب إيران أنه لا يمكن لأحد أن يقول إن العقوبات غير فعالة، وإذا كان هدف العقوبات منع إيران من القيام بأنشطة نووية، فإنها قد تبطئ العمل لكنها لن توقف الأنشطة. وأضاف أن البرنامج الإيراني سيتمكن في نهاية المطاف من إنتاج المعدات اللازمة للأنشطة النووية إذا تعذر استيرادها.