قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: يواصل ثلاثة ايرانيين من اللجوء السياسي في سويسرا اضرابا للطعام منذ اكثر من اسبوع للتعبير عن استنكارهم للظروف quot;اللاانسانيةquot; التي يعيشون فيها واعلان معارضتهم لرفض السلطات السويسرية منحهم صفة اللاجئين.

وكان الايرانيون الثلاثة فروا من بلدهم حيث يقولون انهم مهددون لاسباب سياسية و/او دينية، في حين رفضت السلطات السويسرية منحهم صفة اللاجئ. ويتعذر على برن ترحيلهم لعدم وجود اتفاقية تبادل مطلوبين مع ايران، على ما اوضح لوكالة فرانس برس الناطق الرسمي باسم لجنة دعم الايرانيين الثلاثة ماوريسيو كوبولا.

وبدا طالبو اللجوء السياسي الايرانيون الثلاثة اضرابا عن الطعام في تواريخ مختلفة، في 2 و21 و26 حزيران/يونيو. كما لم يصلوا الى سويسرا في الوقت عينه: ففرهاد بزرفكان وصل في 2007 وكافيه ميكماران في 2008، فيما يعيش الثالث ويدعى برهام قاريانلو في الكونفدرالية السويسرية منذ ثمانية اعوام ونصف العام.

واشار كوبولا الى ان هؤلاء الايرانيين يسعون من خلال خطوتهم للتعبير عن استنكارهم للظروف quot;اللاانسانيةquot; التي يعيشون في ظلها، موضحا ان طالبي اللجوء الثلاثة لا يحصلون سوى على ثمانية فرنكات سويسرية (7,5 دولارات) يوميا للعيش.

واضاف ان quot;اثنين منهم تقدما بطعن امام المحكمة الفدرالية، فيما ينوي برهام قاريانلو التقدم بطلب جديد. وهم ياملون ان يساهم اضرابهم عن الطعام بالاسراع في العمليةquot;. واستنتج الناطق باسم لجنة دعم الايرانيين الثلاثة ان quot;هناك تناقضا في سويسرا اذ ان السلطات ترفض منح صفة لاجئ لهؤلاء فيما يتعذر عليها ترحيلهمquot;.

واكد مايكل غلاوسر الناطق باسم المكتب الفدرالي للهجرة لوكالة الانباء الفرنسية غياب اتفاقية استرداد المطلوبين بين سويسرا وايران، رافضا في الوقت عينه التعليق على قضية الايرانيين الثلاثة المضربين عن الطعام.