قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: أعلن موقع للمعارضة الايرانية الجمعة، انه تم الافراج عن احدى مساعدات شيرين عبادي الحائزة جائزة نوبل للسلام، اعتقلت قبل الذكرى الاولى لاعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد المثيرة للجدل.

ونقل موقع كلمة.كوم الناطق باسم أحد قادة المعارضة مير حسين موسوي، عن تاجي رحماني زوج نرجس محمدي قوله، quot;لقد تحدثت اليها لتوي، وقالت لي انها خرجت من السجنquot;. وكان مركز المدافعين عن حقوق الانسان، مجموعة عبادي، ذكر انها اعتقلت في 10 حزيران/يونيو، قبل يومين من الذكرى الاولى لاعادة انتخاب الرئيس الايراني.

ونرجس محمدي وهي ام لولدين مساعدة مقربة من عبادي. وهي ايضا المتحدثة باسم المجموعة التي توجه انتقادات حادة الى النظام الايراني وتتهمه ب quot;انتهاكquot; حقوق الانسان. وقد غادرت شيرين عبادي، الحائزة جائزة نوبل للسلام في 2003، ايران عشية الانتخابات الرئاسية في 12 حزيران/يونيو 2009، التي فاز بها احمدي نجاد على خلفية اتهامات وجهها خصومه بحصول عمليات تزوير واسعة.

وتلت تلك الانتخابات تظاهرات احتجاج عمدت السلطات الى قمعها بقسوة. واعتقل الاف الاشخاص وقتل عشرات. ولا يزال مئات بين الموقوفين، كما حكم على عدد كبير بالسجن مع النفاذ.