قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تتجه فرنسا إلى مجلس الأمن لتذكير الحكومة السودانية بالتزاماتها في دارفور .

باريس: أكدت فرنسا اليوم أنها تريد من مجلس الأمن أن يذكر الحكومة السودانية بالتزاماتها إزاء بعثة حفظ السلام في إقليم دارفور، وطالبت السلطات في الخرطوم برفع القيود على حركة القوات الأممية الافريقية المشتركة (يوناميد) في الإقليم غربي البلاد.

وضمت باريس صوتها إلى صوت رئيس القوة المشتركة في دارفور إبراهيم غمباري، للمطالبة برفع القيود المفروض على حركة طائرات (يوناميد) والعاملين الإنسانيين في إقليم دارفور، وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو quot;أعرب اللاعبون الدوليون الذين اجتمعوا مع غمباري في الفاشر، أمس الأول، عن قلقهم بهذا الشأن وذكروا بضرورة ضمان حرية حركة القوة الأممية الأفريقية وواجب الحكومة السودانية برفع كل القيود المفروضة على استخدام الطائراتquot;.

واعتبرت فرنسا على لسان فاليرو أنه على quot;الحكومة السودانية أن ترفع الصعوبات المفروضة على نقل المساعدات الإنسانية، وإيصالها إلى سكان دارفور دون أية قيود، وقال quot;هناك مشاورات تجري في نيويورك لتمديد صلاحيات البعثة المشتركة التي تنتهي آخر هذا الشهر، وننوي السهر على أن يذكر مجلس الأمن الحكومة السودانية بالتزاماتها نظرا للمساهمة الأساسية التي تقدمها يوناميد لصالح السلام والاستقرار في دارفورquot;.