قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: عاد إلى الخرطوم مساء اليوم الرئيس السوداني عمر البشير بعد زيارة قصيرة لاريتريا أجرى خلالها مباحثات مع الرئيس اسياسي افورقي تركزت حول التعاون الاقتصادي بين البلدين وامكانية دعم الوحدة خلال الاستفتاء القادم جنوب السودان بجانب قضية الصومال وطي ملف الخلافات بين اريتريا وجيبوتي.

وقال وزير خارجية السودان علي كرتي فى تصريح صحفي إن الجانبين السوداني والاريتري أكدا ضرورة اكمال المشروعات المشتركة لتنمية المنطقة الحدودية وتعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والشعبي بين البلدين مضيفا أن مباحثات الرئيسين تناولت انفاذ ماتبقى من اتفاقية السلام الشامل وإجراء الاستفتاء وإمكانية تعزيزه لخيار الوحدة مشيراً لموقف اريتريا الداعم لوحدة السودان وما أجرته من إتصالات داخلية وخارجية في هذا الشأن.

وأعلن الوزير كرتي طي ملف الخلافات بين اريتريا وجيبوتي بعد نجاح المبادرة القطرية ودعم السودان لجهود استقرار العلاقات بين البلدين وحرصه على علاقات التعاون البناء بين دول المنطقة باعتبارها أساساً لاستقرار القرن الإفريقي ولما لها من دور ايجابي تجاه وحدة السودان.

وقال إن لقاءاً مطولاً جرى بين الرئيسين حول مسألة الصومال وامكانية قيام السودان بدور ايجابي في هذه المرحلة لافتاً للمخاطر الكبيرة التي تتهدد الصومال وتأثير ذلك على منطقة القرن الإفريقي وشرق افريقيا.